رؤساء فروع “المهندسين” يؤكدون أهمية “الإلزامية” في نظام التقاعد

مجلس نقابة المهندسين يستمع لمقترحات رؤساء فروع النقابة في محافظات المملكة حول تعديلات التقاعد

هلا أخبار – التقى نقيب المهندسين الأردنيين وأعضاء مجلس النقابة، برؤساء فروع نقابة المهندسين في المحافظات، لعرض مجمل ما تم التوصل إليه من مباحثات ومقترحات حول التعديلات المقترحة على نظام صندوق التقاعد.

وأكد رؤساء الفروع أهمية تطبيق مبدأ الإلزامية على نظام التقاعد، كونها تساهم في حل جزء مهم من الإشكالية التي يمر بها الصندوق والمتمثلة بعدم توفر السيولة النقدية لدفع الرواتب التقاعدية لأكثر من 17 ألف مهندس ومهندسة، والبالغة قيمتها قرابة 5 مليون دينار شهريا.

وأشاد رؤساء الفروع بمقترحات الزملاء في الهيئات العامة التي تم لقاؤها خلال الفترة الأخيرة، والمتمثلة بضرورة عدم ربط العضوية في نقابة المهندسين بعضوية صندوق التقاعد، وجعلها محررة من التقاعد، إضافة إلى عدم الزامية التقاعد للخريجين لأول خمس سنوات بعد التخرج.

من جانبه، استعرض نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، المقترحات الأخرى التي خلصت إليها اجتماعات المجلس مع اللجان النقابية والهيئات العامة ولجان الفروع ولجان الارتباط وفرع النقابة في القدس، والتي كان أبرزها رفع سن التقاعد ورفع الاشتراكات، وفتح شريحة “150 دينارا” لمدة عشر سنوات، وغيرها من المقترحات التي من شأنها الحفاظ على ديمومة الصندوق واستمراره.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق