“صحة غزة” تحمل الاحتلال مسؤولية منع إدخال الأجهزة الطبية

هلا أخبار – حمّلت وزارة الصحة بغزة، الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية حياة مرضى القطاع جراء منعه إدخال الأجهزة الطبية.

وأكدت أن الاحتلال يمنع إدخال أجهزة قسطرة تداخلية، وأشعة سينية، منذ شهور طويلة ورفض إدخالها أكثر من مرة رغم تجديد الطلبات بهذا الشأن، ما يعرض حياة المرضى للخطر، ويعيق عمل الأطباء في علاجهم.

وأشارت الوزارة خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن جميع إجراءات توريد الأجهزة والمطالبات المتكررة بإدخالها مستوفاة من الشركات الموردة بما يضمن سهولة وسرعة وصولها للمستشفيات.

وقالت إن الاحتلال يستخدم أساليب إعاقة ومماطلة غير مبررة حتى لا يصدر تصاريح إدخال الأجهزة الطبية والتشخيصية إلى مستشفيات قطاع غزة.

وحملت وزارة الصحة، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المرضى وتوفير ما يلزم لعلاجهم وفقاً للمادتين (55) و(56) من اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على أن المسؤولية الأولى في توفير الإمدادات الطبية تقع على إسرائيل كونها القوة القائمة بالاحتلال.

واعتبرت أن الاحتلال والحصار الإسرائيلي هو المهدد الرئيس للمرضى جراء تعمده الحاق الأذى بهم ومصادرة حقوقهم العلاجية التي كفلها القانون الدولي الإنساني سواء داخل أو خارج مستشفيات قطاع غزة.

وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية بالضغط الفوري والمباشر على الاحتلال؛ للسماح بإدخال الأجهزة الطبية وقطع غيار الأجهزة المتعطلة في مستشفيات قطاع غزة.

كما طالبت وزارة الصحة الجهات ذات العلاقة بالإنصات إلى أوجاع مرضى غزة والقيام بمسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية والإغاثية لإنقاذ حياتهم.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق