اتفاقية تعاون بين “العقبة الخاصة” و”الغوص لحماية البيئة البحرية”

هلا أخبار – وقعت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وجمعية العقبة للغوص، اليوم الاثنين، إتفاقية تعاون لتعزيز حماية البيئة البحرية من خلال برنامج دوري يهدف الى تنظيف جوف البحر ومواقع الغوص الرئيسية من النفايات الضارة بالحياة البحرية والحيد المرجاني في خليج العقبة.

ووقع الاتفاقية عن السلطة رئيس مجلس مفوضيها المهندس نايف بخيت وعن الجمعية رئيسها خماش ياسين بحضور مفوض السياحة والبيئة الدكتور نضال المجالي

وقال بخيت إن الاتفاقية تأتي ضمن خطة عمل مفوضية السياحة والبيئة لتنظيف جوف البحر والوصول إلى بيئة بحرية خالية من التلوث الى جانب الحفاظ على مواقع الغوص كواحدة من أبرز المنتجات السياحية الجاذبة للسائح المحلي والأجنبي في خليج العقبة.

وأضاف أن تجديد الاتفاقية جاء بالتزامن مع إقرار مجلس الوزراء اخيرا، لنظام محمية العقبة البحرية والعمل على ضمها إلى قائمة المحميات الطبيعية العالمية لدى منظمة اليونسكو لاعتمادها كمحمية تراثية عالمية مما يسهم بدفع الحركة الاقتصادية والسياحية في الأردن بشكل عام والعقبة بشكل خاص .

من جانبه، أوضح ياسين أن جمعية العقبة للغوص، تضم مجموعة من الخبراء الأكفاء في مجال العناية بجوف البحر والرصد المرجاني والغوص وآلية فرز النفايات والتوعية بالبيئة البحرية.

وأكد أن الحفاظ على نظافة مواقع الغوص هي أولوية سياحية وبيئية للجمعية لحماية الثروة السمكية والمرجانية في خليج العقبة، لافتا الى أن هناك متابعين ومهتمين بنشاطات الجمعية ومراكز الغوص من مختلف أنحاء العالم لمعرفة الحياة البحرية في العقبة التي تزخر بالشعب المرجانية المميزة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق