وزيرة الثقافة تطلع على مشروع مكتبة منزلية أسسه مواطن بمأدبا

هلا أخبار – اطلعت وزيرة الثقافة هيفاء النجار صباح اليوم، على مبادرة مواطن قام تأسيس مكتبة عامة في منزل قديم ورثه عن والده في مأدبا وأطلق عليها إسم “زمكان” وتحتوي آلاف الكتب التي تعكس التراث الأردني وتستقبل زوارها مجانا.

وجالت النجار في مرافق المكتبة التي تحتوي شتى أنواع الكتب التي جمعها صاحب المبادرة المواطن رائد الطوال للتشجيع على القراءة وإثراء المعرفة والثقافة لدى الشباب.

وقالت النجار بتصريحات صحفية، إن هذه المبادرة تحكي قصة مواطن أردني يعشق الكتاب وعمل على مشروعه الخاص بتحويل منزله لمكتبة عامة رغم امكانياته المادية المتواضعة ويتميز بالابداع والابتكار وبطابعه السياحي كون المنزل قديم.

وأضافت، أن وزارة الثقافة ستساعد هذه المشروع الثقافي الإبداعي بتصنيف الكتب والإسهام في تحويله إلى مكتبة إلكترونية ووضعها على خارطة السياحة في مأدبا، مشيرة إلى أن هذه المبادرات تتطلب دعم مختلف الجهات من الثقافة والسياحة والبلدية والمجتمع المحلي للحفاظ عليه.

بدوره، قال صاحب المبادرة رائد الطوال، إن فكرة تأسيس المكتبة كانت قبل عشر سنوات، حيث بدأ بجمع الكتب في هذا البيت واستخدم الأدوات المتاحة لتجهيز المكتبة التي تحتوي أكثر من 20 ألف كتاب متنوعة المضامين التي تعكس التراث الأردني خلال مئة سنة ماضية.

وبين، أنه بجهود ذاتية ومتواضعة عمل على تجهيز المكان وتأهيله ليصبح معلما ثقافيا تراثيا أردنيا يعتمد على الكتاب كمصدر للمعلومة والثقافة والحفاظ على نسخ قديمة من الكتب الثمينة والنادرة وتقديمها للزوار مجانا للقراءة وسط أجواء تراثية تقليدية تعكس التراث الأردني الأصيل.

وحضر اللقاء في مكتبة “زمكان” مساعد محافظ مأدبا أكرم الخوالدة، ومدير ثقافة مأدبا محمد الرواحنة، والنائب مجدي اليعقوب، إضافة إلى نخبة من المثقفين وأبناء المجتمع المحلي .

(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق