فريق الإنقاذ يروي كيفية إخراج أحياء من تحت الأنقاض في “عمارة اللويبدة”

هلا أخبار – قال قائد فريق البحث والإنقاذ الدولي المقدم أنس العبادي، الذي قاد عمليات الإنقاذ في موقع عمارة اللويبدة المنهارة، إن كوادر الدفاع المدني والامن العام تحركت لموقع عمارة اللويبدة منذ لحظة ورود البلاغ.

وأضاف في مداخلة عبر برنامج “يسعد صباحك”، أن فريق الإنقاذ عمل من خلال خطة معدة مسبقاً للتعامل مع ظروف مشابهة، مبينا أن فرق الإنقاذ استخدمت مختلف المعدات للحفاظ على سلامة المصابين وضمان اخراج احياء من تحت الأنقاض.

فيما قال الملازم اول جزاع الحجاحجة، والذي انقذ الرضيعة ملاك، بعد مرور 26 ساعة على سقوط البناية، أن فرحته كانت عند رؤية الطفلة على قيد الحياة، كما هي فرحته برؤية طفلته بعد ولادتها.

وفيما يتعلق بعملية الإنقاذ قال الحجاحجة إنه ومن خلال جمع المعلومات تم تحديد مكان الغرفة حيث كانت تتواجد الطفلة في غرفة المعيشة من الطابق الأرضي وكنت الأقرب لمكان الخروج، حيث عملت على إخراجها وهي نائمة وأنه عند شعورها بالهواء الطلق استيقظت من نومها حيث لم يكن على عيونها غبار مما يشير إلى أنها كانت في نوم عميق.

وأشار إلى أن فريق الإنقاذ يتعامل مع الجميع على شكل احياء،  حيث يتم العمل على إزالة الأثاث بصعوبة باستخدام المعدات التقنية.

فيما  قال الوكيل عبدالله أبو رمان والذي عمل على عملية إنقاذ  هاني رستم، إنه بعد مرور 15 ساعة من العمل ومن خلال استخدام الكلاب الأثر تم تحديد موقعة والبحث عنه حيث استغرقت عملية إنقاذه اكثر من 5 ساعات بشكل متواصل.

ولفت إلى أن رستم كان يطلب المساعدة، وكان فريق الإنقاذ يتحاور معه ويطمئنه، لحين إزالة العوائق التي تمثلت بكتل إسمنتية كبيرة وانقاذه، على قيد الحياة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق