“الوطني لمكافحة الأوبئة” بصدد الانتهاء من إعداد مسودة استراتيجية عمله

هلا أخبار – اختتم وفد المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، الخميس، زيارته للأردن بعد زيارة رسمية استمرت عدة أيام، حيث عقد مع المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية اجتماعات مكثفة معه ومع الجهات الشريكة لعمله سواء المحلية والإقليمية أو الدولية.

رئيسة المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية رائدة القطب، قالت إن المركز قدم شرحاً للوفد الضيف حول مسودة الاستراتيجية الخاصة بعمله التي هو بصدد الانتهاء من إعدادها، إضافة إلى بيان أهدافه وصلاحياته ومهامه ودوره في تنسيق جهود الاستجابة المحلية، للحد من الأوبئة والجوائح والتهديدات الصحية الأخرى، ومتابعة تنفيذ خطط الطوارئ الصحية، إضافة إلى رصد المركز ومتابعته للتهديدات الصحية والبيئية ودراسته لعلاقتها بالأوبئة والأمراض.

وأضافت أن الاجتماعات ناقشت آليات الدعم الممكنة في المستقبل لجهود المركز وللجهود الوطنية الموجهة لمكافحة التهديدات الصحية والتخفيف من حدتها وللاستفادة من الخبرات الدولية والدعم الذي ممكن تقديمه للمركز من خلال عقد شراكات وتوقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات تبرم لهذه الغاية، لتعزيز الأمن الصحي للأردن، وضمان توفير الصحة العامة والحماية الصحية للأردنيين، من خلال رفع الكفاءة والقدرات الفنية على إيجاد الطرق العلمية المبنية على الأدلة للوقاية من الأمراض والأوبئة ومكافحتها.

وأضافت أن المركز أطلع الوفد على خططه بخصوص انشاء نظام معلومات صحي للأمراض من خلال التعاون مع القطاعات المختلفة والعمل على ربط البيانات وتحليلها والتنبؤ بحدوثها.

وأكدت القطب أنه تم الاتفاق مع وفد المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها على ديمومة هذا التعاون معها في الفترة المقبلة لتبادل مزيداً من الخبرات والتجارب بما يهدف إلى تطوير وتعزيز عمل المركز الوطني لمكافحة الأوبئة والأمراض السارية.

القطب، أشارت إلى أن الوفد التقى خلال زيارته للأردن مع رئيس الوزراء بشر الخصاونة، كما نظم المركز له اجتماعات مع الشركاء في عمله كوزارات الصحة، الزراعة، المياه والري، البيئة والاقتصاد الرقمي والريادة والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، إضافة إلى منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي ومؤسسة البحث والتطوير المدنية الأميركية (CRDF) وغيرها من الجهات الشريكة لعمل المركز بهدف بحث آفاق التعاون وتبادل الخبرات والاستفادة من تجاربها في مجال مكافحة الأوبئة والأمراض السارية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق