توغل صيني بأجواء تايوان ومسيرات متطورة تدخل خط المواجهة

هلا أخبار – أعلنت تايوان، الثلاثاء، أن مسيّرة استطلاع عسكرية صينية دخلت منطقة الدفاع الجوي التابعة لها الاثنين، في آخر عملية توغل تأتي على وقع توتر العلاقات بين الطرفين.

وعبرت المسيّرة -التي قالت وزارة الدفاع التايوانية إنها من نوع “بي. زد. كيه-007″ (BZK-007)- إلى جنوب غرب ما يعرف بـ”منطقة تمييز الهوية لأغراض الدفاع الجوي” (أديز) التايوانية، رفقة 8 طائرات حربية صينية.

وتعد هذه المسيّرة العسكرية أكبر بكثير صنعتها شركة “قويتشو” (Guizhou) لصناعات الطيران يمكنها القيام برحلات لمسافات طويلة وتملك أجهزة استطلاع متطوّرة.

وأرسلت الصين الشهر الماضي سفنا حربية وصواريخ ومقاتلات إلى المياه والأجواء المحيطة بتايوان، في تدريبات اعتبرت الأكبر والأكثر عدائية منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي.

وكثّفت الصين بشكل كبير عمليات التوغل التي تنفّذها في منطقة “أديز” التايوانية (جنوب غرب) في العامين الماضيين، إلا أن استخدام المسيّرات العسكرية يعد نادرا.

وكانت آخر مرة يسجّل فيها الجيش التايواني توغلا لمسيّرة قتالية في أكتوبر/تشرين الأول 2020، بعد شهر من بدئه نشر البيانات بشأن تكرار الطلعات الجوية الصينية.

وتأتي عملية التوغل الاثنين بعدما أسقطت القوات التايوانية مسيّرة تجارية غير محددة الهوية على جزيرة صغيرة قبالة البر الرئيسي الصيني.

وكانت تلك أول مرة تسقط فيها القوات التايوانية مسيّرة، بعد سلسلة عمليات توغل مفاجئة نفّذتها مسيّرات صغيرة متوفرة تجاريا في الأسابيع الأخيرة.

الجزيرة





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق