جلسة حوارية حول واقع سوق وفرص العمل

هلا أخبار – عقدت وزارة العمل اليوم الثلاثاء جلسة حوارية “حول واقع وفرص العمل في القطاع الخاص “بمشاركة الأئمة والخطباء بهدف توجيه و تشجيع الشباب وحثهم على العمل.

وأكد المشاركون خلال الجلسة بحضور وزير العمل نايف استيتيه ووزير الأوقاف الدكتور محمد الخلايلة أهمية العمل في حياة الشباب وضرورة التوجه للإنتاج والإبداع والريادة.

وأشاد وزير العمل نايف استيتية خلال افتتاح الجلسة بالدور الكبير الذي يؤديه الخطباء والأئمة في خطبهم ودروسهم بما يعود بالأثر النافع الكبير على الشباب وتحفيزهم لاكتساب المهارات والتوجه إلى سوق العمل.

وأضاف استيتيه أن هناك عددا من المحاور المهمة التي يجب على خطبائنا وأئمتنا إيلاءها كل العناية والاهتمام من خلال التركيز على أخلافيات العمل والالتزام بالجدية تطوير الذات وحب العمل، إضافة إلى توفر عمل مناسبة تتوفر فيها كافة ظروف السلامة والصحة المهنية.

وأشار إلى أن الوزارة تقدم العديد من البرامج التشغيلية والتدريبية التي بدورها توفر فرص العمل المناسبة.

وقدم وزير العمل شرحا مفصلا عن البرنامج الوطني للتشغيل الذي اطلق منذ بداية نيسان الماضي الذي يحفز القطاع الخاص على توليد فرص العمل للشباب والشاباتوفي السياق أشاد وزير الأوقاف بدور وزارة العمل على اهتمامها وحرصها على معالجة المشكلات والصعوبات التي تواجه المجتمع الأردني وخاصة البطالة وفرص العمل، مشيرا إلى دور الأئمة والخطباء في توجيه ووعظ وإرشاد الناس في الخطب والمواعظ والدروس التي يعقدونها في المساجد كافة.

وتحدث عدد من الخطباء والأئمة الحضور عن أهمية التشاركية وتعزيز مفهوم العمل في نفوس الشباب وحثهم إلى التوجه للتخصصات المهنية في العمل بسبب قلة الفرص في القطاع العام، إضافة إلى أهمية تغير المفهوم السائد حول عدم ووجود فرص العمل وحصر فرص العمل المتوفرة والتوجه اليها عبر التدريب المهني وتعزيز ثقافة الإبداع.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق