استشهاد فلسطيني وإصابة 16 آخرين برصاص الاحتلال في جنين

هلا أخبار – أعلن مدير مستشفى جنين وسام بكر، فجر اليوم الثلاثاء، استشهاد الشاب محمد موسى محمد سباعنة (29 عاما) وإصابة 16 آخرين، أحدهم بجروح حرجة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال تقدر بنحو 100 آلية عسكرية ترافقها جرافة، اقتحمت مدينة جنين من عدة محاور، وأغلقت مداخلها.

وانتشرت قوات الاحتلال في عدد من أحياء المدينة، ونشرت قناصتها على أسطح بعض البنايات المرتفعة.

وحاصرت قوات الاحتلال بناية النخيل في حي البساتين من المدينة، واحتجزت عددا من الشبان الذين كانوا يتواجدون في ناد رياضي داخلها.

كما حاصرت قوات الاحتلال بناية في الحي الشرقي من مدينة جنين، وأجبرت سكانها على الخروج من شققهم السكنية واحتجزتهم في العراء، بمن فيهم الأطفال والنساء.

وفجرت قوات الاحتلال شقة سكنية في البناية تعود لمنفذ عملية “ديزنغوف” في تل أبيب، رعد خازم، في شهر نيسان الماضي.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في عدة أماكن بالمدينة، ما أدى إلى إصابة 16 فلسطينيا بالرصاص الحي أحدهم بجروح بالغة، وبينهم فتاة أصيبت بالفك، إضافة إلى شابين بساقيهما، وآخر بشظية بالرأس.

كما أصيب المسعف في الإغاثة الطبية محمد ملايشة بالرصاص الحي في قدمه خلال محاولته إسعاف أحد الشبان.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال تعمدت إلحاق أضرار كبيرة بمركبات المواطنين المتوقفة على جانبي أحد الشوارع في الحي الشرقي من المدينة.

ونعت حركة “فتح” الشهيد سباعنة، وأعلن أمين سرها في إقليم جنين عطا أبو رميلة، الإضراب الشامل في المحافظة، حدادا على روح الشهيد، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي على جنين ومخيمها. (وفا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق