انطلاق المرحلة الثانية من مشروع تدريب وبناء قدرات ذوي الإعاقة

هلا أخبار – وقع سمو الأمير مرعد بن رعد، رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ومدير عام معهد الإدارة العامة المهندسة سهام الخوالدة، مذكرة تفاهم، للبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من تدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة الحاصلين على درجة البكالوريوس من التخصصات المشبعة والراكدة، المتقدمين بطلبات توظيف لدى ديوان الخدمة المدنية.

واستهدف البرنامج في مرحلته الأولى تدريب ما يقارب 61 شخصا من ذوي الإعاقات المختلفة المتقدمين بطلبات توظيف لدى الديوان لإكسابهم المهارات والمعارف اللازمة، وتأهيلهم لسوق العمل في القطاعين العام أو الخاص، ويستهدف في مرحلته الثانية ما يقارب 230 شخصا من ذوي الإعاقة حاملي درجة البكالوريوس من أقاليم المملكة الثلاث.

وتتضمن المذكرة، وفق بيان صدر عن المجلس اليوم الأحد، تنفيذ برامج ريادة الأعمال والحاسوب الشامل والذكاء الاصطناعي والتسويق الإلكتروني، وسيشتمل التدريب على الجانبين العملي والنظري، لتحقيق الغاية المرجوة منه للتشغيل الذاتي وفتح آفاق مستقبلية مهنية لهم في سوق العمل.

ويأتي توقيع المذكرة إنفاذاً وتطبيقا لأحكام قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة رقم 20 لسنة 2017 الذي أوجب توفير البيئة المهيئة والمستوعبة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز انخراطهم في سوق العمل، من خلال استحداث برامج التدريب الدامجة والمهيئة لاستقبال الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي من شأنها تأهيلهم وتمكينهم من المنافسة في سوق العمل.

وركزت بنود المذكرة على ضرورة ترسيخ مفهوم إمكانية الوصول والترتيبات التيسيرية، وتوفير بيئة تدريبية دامجة للوصول إلى الترجمة الفعلية والعملية لمبدأ تكافؤ الفرص وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من الانخراط في تلك البرامج.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق