“إف.بي.آي”: 11 ألف سجل حكومي في منزل ترامب

هلا أخبار – استعاد مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) أكثر من 11 ألف وثيقة وصورة حكومية خلال تفتيشه لمنزل الرئيس السابق دونالد ترامب في فلوريدا في الثامن من أغسطس، بالإضافة إلى 48 ملفا فارغا صُنفت على أنها “سرية”، وفقا لسجلات المحكمة التي كُشف النقاب عنها الجمعة.

وجاء الكشف عن سجلات المحكمة الذي أمرت به القاضية أيلين كانون في وست بالم بيتش غداة سماعها المرافعات الشفوية لمحامي ترامب وأكبر ممثلين للادعاء في مكافحة التجسس بوزارة العدل الأميركية بخصوص ما إذا كان ينبغي تعيين مشرف قضائي خاص لمراجعة الوثائق المصادرة من منزل ترامب بناء على طلب الرئيس السابق.

وأرجأت كانون على الفور الحكم بشأن تعيين مشرف قضائي لكنها قالت إنها ستوافق على الكشف عن سجلين قدمتهما وزارة العدل.

وشكك وزير العدل الأميركي السابق وليام بار، الذي عينه ترامب، في فائدة مثل هذا التعيين.

وقال بار في مقابلة مع قناة فوكس نيوز “أعتقد أنه في هذه المرحلة، بما أنهم (مكتب التحقيقات الاتحادي) قد اطلعوا بالفعل على الوثائق، أعتقد أنه مضيعة للوقت”.

وأضاف بار، الذي ترك منصبه في أواخر ديسمبر 2020، في المقابلة أنه لا يرى “سببا مشروعا” لامتلاك ترامب وثائق في منزله في فلوريدا إذا كانت سرية. (وكالات)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق