“المركزي” يشارك بملتقى عربي حول مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

هلا أخبار – يشارك البنك المركزي الأردني في ملتقـى “مكافحة غسـل الأموال وتمويـل الإرهـاب”، الذي تنظمه جامعـة نايـف العربيـة للعلـوم الأمنيـة، في شـرم الشـيخ بجمهوريـة مصـر العربيـة، بدءًا من يوم غد الخميس وحتى السبت المقبل، بالتعاون مع اتحاد المصارف العربية، ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، والبنك المركزي المصري.

ويشارك في الملتقى المدير التنفيذي لإدارة المخاطر والامتثال في البنك المركزي الأردني، عرفات الفيومي، الذي يترأس جلسة عمل حول دور السلطات الرقابية والإشرافية في مكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وحماية نزاهة واستقرار الأنظمة المالية.

ويهدف الملتقى الذي يتضمن 8 جلسات علمية إلى تسليط الضوء على المخاطر التي تواجه المجتمعات العربية من جراء الجرائم المالية المتمثلة في غسل الأموال، وتمويل الإرهاب والآثار الاقتصادية المترتبة عليها، إضافة لمناقشة أفضل السبل لزيادة فاعلية البرامج الخاصة بمكافحتها، وبيان أهمية التعاون والتنسيق بين الجهات الأمنية والقضائية والمالية في الدول العربية وتعزيز الشراكة فيما بينها للحد من هذه الجرائم.

الملتقى يناقش العديد من المحاور العلمية المتعلقة بقضايا غسل الأموال وتمويل الإرهاب، كدور المصارف والبنوك المركزية والقطاعات الأمنية في مواجهة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والقوانين ذات العلاقة بهذه الجرائم في كل من أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، والتقنيات الحديثة لمواجهتها وكيفية الاستفادة منها، إضافة إلى مناقشة أبرز تهديدات الأمن السيبراني المتعلقة بغسل الأموال وتأثيرها على القطاع المصرفي والمالي، وتعزيز دور وحدات التحريات المالية وتفعيل آليات الشراكة بينها والجهات المعنية، وغير ذلك من الأجندة والبرامج المدرجة على جدول أعمال الملتقى، الذي يشارك فيه نخبة من الخبراء والمختصين العرب والمؤسسات الدولية في القطاعات المالية والمصرفية والقانونية والأمنية والقضائية ذات الصلة بجرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق