ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني يدعو إلى عدم استخدام مطار رامون

هلا أخبار – أبدى ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، تخوفه من التأثيرات السلبية لاستخدام مطار رامون الإسرائيلي في السفر إلى الخارج من قبل الفلسطينيين في الأراضي المحتلة على قطاعي السياحة والنقل في الأردن.

وقال الملتقى، في بيان اليوم الأحد، إن دولة الاحتلال فشلت في تشغيل مطار رامون خلال السنوات السابقة، وهي تريد الآن إنجاح المطار من خلال الترويج لدى الفلسطينيين من أجل استخدامه للتنقل والسفر إلى الخارج.

وأضاف البيان أن المسبب الحقيقي لأزمة المعابر ومعاناة الفلسطينيين في التنقل والسفر هو الاحتلال.

ولفت البيان إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يعاني من أزمة سياسية، محذرا في الوقت ذاته من أن يكون الفلسطينيون طوق نجاة عبر إنجاح حكومة الاحتلال في جرهم نحو مطار رامون والتأثير سلبا على الأردن اقتصاديا.

ودعا الملتقى، الفلسطينيين إلى عدم استخدام مطار رامون الإسرائيلي ومقاطعة الاحتلال واستخدام البدائل الأخرى المتوفرة.

وأعرب الملتقى في البيان عن تقديره للإجراءات التي اتخذتها الحكومة الأردنيَّة لتسهيل عبور الفلسطينيين عبر الجسور، من خلال تمديد ساعات العمل وتوفير سبل الرَّاحة للتنقل، مطالبا في الوقت ذاته بتوفير المزيد من التسهيلات وسبل الراحة للمسافرين الفلسطينيين.

وقال ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني إنه يرفض تخلي الفلسطينيين عن عمقهم الأردني والعربي، لصالح مشاريع دولة الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن رفض السفر عبر مطار رامون يزيد الحصار على الاحتلال.

ودعا الملتقى إلى تسهيل حركة العبور للفلسطينيين، وتطوير المعابر مع الأردن وتحديثها من خلال التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق