مذكرة تفاهم بين “الأمن السيبراني” وجمعية أميركية

هلا أخبار – وقع المركز الوطني للأمن السيبراني مذكرة تفاهم مع جمعية ضبط وتدقيق نظم المعلومات الأميركية، بهدف تعزيز التفاهم والاستفادة من الخبرات في مجال الأمن السيبراني وتطوير التعاون المشترك في بناء وتعزيز القدرات لتطوير القطاع في الأردن.

ووفق بيان للمركز، اليوم الأحد، وقع المذكرة رئيس المركز المهندس بسام المحارمة ورئيس الجمعية ثامر العجرمي.

وبموجب المذكرة تم الاتفاق على التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك مثل الأبحاث المشتركة، الاستشارات، التدريب الفني، والمسابقات الوطنية في مجال الأمن السيبراني، وتبادل الآراء في تلك المجالات، والعمل على تصميم وتطوير وتنفيذ برامج بناء القدرات بالتعاون مع الشركاء من القطاع الخاص ومزودي التكنولوجيا، واستخدام المرافق المتوفرة لدى الفريقين لغايات العمل على المشاريع المشتركة و/أو التدريب.

كما تتضمن المذكرة التعاون في مجال مشاركة المعلومات أو البيانات التي تفيد في إجراء الدراسات أو البحوث ذات الصلة في مجال الأمن السيبراني، بالإضافة إلى عقد مؤتمرات وورش عمل مشتركة سواء على الصعيدين المحلي أو الدولي، وإنشاء محتوى عربي يختص بأمور التوعية بجوانب أمن المعلومات وبالتنسيق مع العديد من الجهات.

يذكر أن المركز الوطني للأمن السيبراني يهدف إلى بناء منظومة فعالة للأمن السيبراني على المستوى الوطني لحماية المملكة من تهديدات الأمن السيبراني ومواجهتها و لديه الخبرة الوافية في هذا المجال.

يشار إلى أن جمعية ضبط وتدقيق نظم المعلومات هي جمعية غير ربحية تأسست في الأردن عام 2018 تختص بغايات نشر الوعي والمعرفة وتطوير المفاهيم المتعلقة بأمن وتدقيق نظم المعلومات وحاكمية تكنولوجيا المعلومات في المجتمع الأردني، إضافة لتقديم الخدمات التدريبية وإقامة الندوات وورش العمل المتخصصة ذات العلاقة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق