سلسلة اجتماعات في “الهاشمية” لتحسين خدمة المواصلات للطلبة

هلا أخبار – عقدت في عمادة شؤون الطلبة بالجامعة الهاشمية سلسلة من الاجتماعات مع الشركات الناقلة لتحسين خدمة المواصلات، من خلال توفير الصيانة الدورية للحافلات، ومعالجة سلوك بعض السواقين والمراقبين في التعامل مع الطلبة والالتزام بالعدد الكافي من الحافلات حسب أعداد الطلبة المتزايد كل عام دراسي.

وتأتي تلك الاجتماعات في سياق المتابعة الحثيثة لإدارة الجامعة الهاشمية، وعمادة شؤون الطلبة، ودائرة العلاقات الثقافية والعامة لمواصلات الطلبة، حيث تؤكد إدارة الجامعة على اتخاذ الإجراءات الفورية والعاجلة لحل مشكلة المواصلات والتي باتت من المشكلات المؤرقة للطلبة وذويهم.

وأكدت عمادة شؤون الطلبة بأن مواصلات الطلبة في الجامعات الرسمية هي من اختصاص هيئة تنظيم قطاع النقل، وهي جهة حكومية تعمل على توفير الحافلات، وتعمل على دعم مواصلات الطلبة وتعمل على مراقبتها على كافة الخطوط بالتعاون مع إدارة السير في مديرية الأمن العام.

وأوضحت إدارة الجامعة الهاشمية أنها مؤسسة تعليمية تنحصر مسؤوليتها في التعليم والبحث العلمي وليس من بين غاياتها النقل، ولا تستطيع إبرام أية عقود تشغيل مع الشركات الناقلة، ولكنها تنطلق من واجب وطني وأخلاقي في الاهتمام بقضايا الطلبة داخل الجامعة وخارجها، وهي تضع قضية المواصلات ضمن أولوياتها بالتعاون مع الجهات صاحبة الاختصاص والمسؤولية.

من جهة أخرى، وقعت الجامعة الهاشمية وشركة “أبناؤنا بقدراتهم حبايبنا ” للتطبيقات والمحتوى الرقمي اليوم اتفاقية تعاون مشتركة لعقد برامج وإتاحة دورات تدريبية رقمية بإشراف أكاديمي من مركز الدراسات والاستشارات وخدمة المجتمع بالجامعة.

ونضت الاتفاقية، التي وقعها نائب رئيس الجامعة للشؤون الطلابية والاتصال الخارجي الدكتور سلطان المعاني والمدير التنفيذي للشركة ريم الإفرنجي، على توفير الإشراف الإداري والفني للبرامج التدريبية والدورات، والنشر على منصة التعليم الإلكتروني التابعة للشركة التي تعد منصة تفاعلية يتم استخدامها من قبل المتدربين والمدربين ومن إدارات التدريب في المؤسسات التعليمية لإدارة عملية التدريب .

وقال الدكتور المعاني إن الجامعة حريصة على خدمة المجتمع المحلي والانفتاح عليه من خلال تقديم الخدمات التدريبية والرقمية منها التي تلبي الحاجات الضرورية وتترك أثرا إيجابيا وتنمويا فيه.

من جانبها أوضحت الافرنجي بإن الشركة ستحرص على توفير المدربين المؤهلين بالتنسيق مع الجامعة قبل عقد البرامج التدريبية الرقمية بتوفير البيئة التدريسية والتدريبية الملائمة من حيث التجهيزات المناسبة لعقد الدورات أو البرامج التدريبية.

بدوره بين مدير دائرة التدريب في مركز الدراسات والاستشارات محمد تقي الدين أن مركز الدراسات يتوفر لديه التجهيزات الخاصة لعقد البرامج التدريبية والدورات التدريبية من مختبرات وقاعات تدريسية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق