تحذير أممي من تزايد خطر حدوث مواجهة نووية

غوتيريش: أيّ هجوم على محطّات الطاقة النوويّة هو عمل انتحاري

هلا أخبار – حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الاثنين، من خطر حدوث مواجهة نووية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي في طوكيو بعد حضوره مراسم في هيروشيما لإحياء ذكرى مرور 77 عاما على إلقاء أول قنبلة ذرية في العالم على المدينة اليابانية.

ودعا غوتيريش الدول النووية إلى الالتزام بعدم البدء باستخدام هذه الأسلحة، بحسب الموقع الإلكتروني لمنظمة الأمم المتحدة.

وفي ذات السياق، اعتبر غوتيريش أنّ أيّ هجوم على محطّات الطاقة النوويّة هو عمل “انتحاري”، داعيًا إلى وقف العمليّات العسكريّة في محيط محطّة زابوريجيا بأوكرانيا حتّى يتسنّى للوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية الوصول إليها.

وأضاف: “آمل بأن تنتهي هذه الهجمات، في الوقت نفسه، آمل بأن تتمكّن الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية من الوصول إلى محطّة زابوريجيا”، وهي الأكبر في أوروبا، والتي شهدت منذ الجمعة عمليّات قصف تبادلت روسيا وأوكرانيا الاتّهامات بشنّها.

وأحيت مدينة هيروشيما اليابانية، ذكرى مرور 77 عاما على إلقاء أول قنبلة ذرية في العالم عليها، في وقت تتصاعد فيه حدة التحذيرات عالميا من المخاطر المترتبة على سباقات التسلح النووي.

ووفقا لمحللين فإن مرور نحو 8 عقود على تلك الفاجعة الإنسانية، لا يعني أن احتمالات تكرارها قد باتت معدومة، مطالبين بتعزيز التعاون الأممي أكثر لتطوير التشريعات والآليات الدولية لتحريم السلاح النووي وتجريم استخدامه، وليس فقط الحد من انتشاره. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق