مجلس الوزراء يقر نظام صندوق دعم وتطوير الصِّناعة

هلا أخبار –  ناقش مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها اليوم الأحد، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، منهجية وآليَّات تنفيذ خارطة طريق تحديث القطاع العام، التي أعلنتها الحكومة الأسبوع الماضي.

واستمع المجلس إلى إيجاز قدَّمه وزير التَّخطيط والتَّعاون الدَّولي ناصر الشريدة حول منهجيَّة العمل والآليَّات التي سيتمُّ إتِّباعها، والتي تتضمَّن إعداد خطط تَّنفيذية وفق جداول زمنيَّة محدَّدة لوضع خارطة طريق تحديث القطاع العام موضع التنفيذ.

على صعيد آخر، أقرَّ مجلس الوزراء نظام صندوق دعم وتطوير الصِّناعة لسنة 2022م، الذي سيتمُّ بموجبه إنشاء صندوق دعم وتطوير الصِّناعة؛ تنفيذاً لبرنامج أولويَّات عمل الحكومة الاقتصادي 2021-2023م.

ويهدف إنشاء الصّندوق إلى المساهمة في تخفيف عبء كلف الإنتاج والتَّكاليف الأخرى التي تعانيها الصِّناعة الوطنيَّة؛ مما يعزِّز تنافسيَّتها لدخول أسواق جديدة، بالتَّزامن مع عودة الهدوء النسبي والاستقرار في المنطقة.

كما يهدف إلى تنويع مصادر الدَّخل القومي، وتوفير فرص العمل، والتَّخفيف من ظاهرتي الفقر والبطالة في المملكة، وزيادة الصَّادرات والمبيعات، وتوفير فرص عمل إضافيَّة، إلى جانب مساهمته في زيادة معدَّلات النموّ في الناتج المحلي الإجمالي.

ومن شأن إنشاء الصّندوق أن يسهم أيضاً في تعظيم استفادة الاقتصاد الوطني من حيث إعطاء المنتجات الأردنيَّة ميزة تنافسيَّة في الأسواق المحليَّة والعالميَّة.

وستعمل الحكومة على إصدار تعليمات لتنفيذ هذا النظام الذي يتضمَّن البرامج الرئيسة الثلاثة المتعلِّقة بأعمال الصندوق. كما ستعمل على توفير المخصَّصات الماليَّة للصَّندوق من خلال تخصيص (30) مليون دينار سنويَّاً في الموازنة العامَّة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق