مذكرة تفاهم بين “الهاشمي لتنمية البادية” و”الأردنية”

هلا أخبار – برعاية سمو الأميرة بسمة بنت علي/ رئيس مجلس أمناء الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية، وقع الصندوق، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم، مع كلية الزراعة في الجامعة الأردنية، وذلك لدعم أطر التعاون المشترك بينهما، وتطوير آليات البحث العلمي والقطاع الزراعي في المملكة وخاصة البادية الأردنية.

ووقع المذكرة عن الصندوق مديره العام جمال الفايز، وعن الجامعة الأردنية رئيسها الدكتور نذير عبيدات، بحضور عدد من المعنيين من كلا الجانبين.

وقال الفايز إن المذكرة، تسعى إلى رفع مستوى العمل وجودته في المشاريع الزراعية التي يمتلكها الصندوق في مختلف مناطق البادية الأردنية، وتبادل الخبرات، وتطوير آليات البحث العلمي الخاص بقطاع الزراعة، وصولا إلى رفع كفاءة ومستوى قدرات الموارد البشرية الموجودة بهذه المشاريع، من خلال الدورات والبرامج المتخصصة التي تنظمها الجامعة الأردنية.

وأشار إلى أن المذكرة ستسهم، في تعزيز أواصر التعاون والتنسيق بين الجانبين في المجالات البحثية والتدريبية المتعلقة بالبادية الأردنية، من خلال تبادل الخبرات والزيارات بين الباحثين، وإعداد الدراسات والمقترحات لمشاريع مشتركة خاصة بالبادية الأردنية في المجالات البحثية والتدريبية ذات العلاقة.

وتتضمن المذكرة، بحسب الفايز ، البحث في إمكانية تبادل الموارد لتحقيق المهام الوطنية لهما، وتعزيز مبدأ التشاركية بين المؤسسات الوطنية وفق الأنظمة والتعليمات المعمول بها، والسماح بإجراء الأبحاث والدراسات في المواقع المتاحة ضمن الامكانات المتوفرة، وتقديم الخدمات الفنية والمخبرية واللوجستية المتوفرة لدى الجانبين، استنادا إلى مبدأ التشاركية في خدمة القطاع الزراعي والبادية الأردنية، سواء أكان ذلك باستخدام المختبرات والمرافق أو المشاركة في الدورات العلمية والاستشارات الفنية وغيرها.

وأوضح الفايز أن المذكرة تتضمن كذلك، البحث في إمكانية تبادل الموارد الوراثية الحيوانية والنباتية والاحيائية وتوفير المعلومات الفنية والزراعية والعلمية ، وعقد ورش عمل مشتركة في المجالات الخاصة بالبادية الأردنية، إضافة إلى البحث في إمكانية التعاون في تطوير محطة الموقر الزراعية التابعة للصندوق.

وأكد الدكتور عبيدات، من جهته، حرص الجامعة على دعم جميع الجهود التي تخدم المجتمع من النواحي الأكاديمية أو البحثية أو الفنية، مشيدا بالوقت نفسه بدور الصندوق في دعم البادية الأردنية من خلال المشاريع الإنتاجية التي ينفذها في جميع مناطق البادية الأردنية.

وأشار إلى أن الجامعة، وتنفيذا للرؤى الملكية السامية، تسعى إلى التعاون والتشبيك مع المؤسسات المعنية بالأمن الغذائي الذي يعتبر تحديا يجب مواجهته، من خلال الاعتماد على الذات ودعم المشاريع الزراعية وخاصة في ظل الظروف التي يشهدها العالم.

وأوضح أن الجامعة، ومن خلال كلية الزراعة، ستعمل على ترجمة مذكرة التفاهم إلى واقع ملموس، لتحقيق التنمية المستدامة في مناطق البادية والمساعدة في رفد الاقتصاد الوطني بالأدوات العلمية والبحثية لإقامة مشاريع متطورة.

وعلى هامش حفل التوقيع، عرض الفايز لرؤية الصندوق ورسالته وأهدافه، وأبرز المشاريع التابعة له، ودوره في تحقيق التنمية المستدامة في جميع البادية الأردنية، وخاصة دعم الجمعيات الإنتاجية، وإيجاد فرص العمل من خلال إنشاء مشاريع تنموية لأبناء البادية، وتطوير أدوات الإنتاج التقليدية واستبدالها بأخرى حديثة ومتطورة، والتشبيك مع المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية المعنية بدعم المشاريع التي تدخل ضمن إطار عمل الصندوق ورسالته.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق