تظاهرات حاشدة لأنصار التيار الصدري وسط بغداد

هلا أخبار- بدأ أنصار التيار الصدري بالتوافد إلى ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد لمنع انعقاد جلسة مجلس النواب المتوقعة اليوم السبت، في وقت أغلقت فيه قوات الأمن عددا من الجسور بحواجز إسمنتية.

وأفاد شهود عيان بانتشار أمني مكثف لفرقة القوات الخاصة داخل المنطقة الخضراء بالتزامن مع التظاهرات، فيما هناك تعليمات لقوات الأمن بعدم استخدام القوة ضد المتظاهرين من أنصار الصدر. ووصل المتظاهرون إلى بوابة مجلس القضاء الأعلى وبوابة وزارة التخطيط في المنطقة الخضراء، بحسب مراسلنا، فيما حاول الأمن العراقي منع المحتجين من اقتحام بوابة مجلس القضاء الأعلى.

واستخدم الأمن خراطيم المياه والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من اقتحام المنطقة الخضراء، بينما تم تسجيل حالات اختناق بين المحتجين. وقد أدت هذه المناوشات إلى سقوط جرحى، وقد أعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 3 إصابات في صفوف المحتجين قرب المنطقة الخضراء، بينما أكدت مصادر طبية أن عدد المتظاهرين المصابين وصل إلى 10.

ورفع غالبية المتظاهرين الأعلام العراقية، فيما حمل آخرون صوراً لمقتدى الصدر، مرددين شعارات مؤيدة له، فيما تجمّعوا على جسر يؤدي إلى المنطقة الخضراء التي تضم مؤسسات حكومية وسفارات أجنبية، جرى تحصينه بحواجز إسمنتية. وتسلّق المتظاهرون الحواجز الإسمنتية التي تمنع عبور الجسر، وفق المراسل، وردّدوا عبارة “كل الشعب ويّاك سيّد مقتدى”.

وجدد المتظاهرون كذلك رفضهم لاسم محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء، والذي رشّحه لهذا المنصب خصوم الصدر السياسيون في الإطار التنسيقي الذي يضم كتلاً شيعية أبرزها دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، وكتلة الفتح الممثلة لفصائل الحشد الشعبي الموالي لإيران.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق