مشاركون بالملتقى الإعلامي يؤكِّدون أهميَّة إربد كعاصمة للثقافة العربيَّة

هلا أخبار – أشاد المشاركون بالملتقى الإعلامي الذي عقدته جامعة الدول العربية/ قطاع الإعلام والاتصال في عمان، باختيار إربد عاصمة للثقافة العربية 2022.

وأكدوا خلال جولة لهم اليوم الخميس، على عدد من المواقع الأثرية والتاريخية والحضارية والثقافية في إربد، أحقيتها في أن تكون عاصمة للثقافة العربية بما تمتلكه من مخزون حضاري وإرث ثقافي متنوع وغني يحاكي الحضارات والثقافات الإنسانية والعربية.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية/ رئيس قطاع الإعلام والاتصال السفير أحمد رشيد خطابي خلال جولة في المركز الثقافي في إربد لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن ما لمسه الوفد من مقومات يجعلها على قدر التحدي والحدث بأن تحمل لواء الثقافة العربية للعام الحالي، مشيرا إلى أن التفاعل الرسمي والشعبي مع الاحتفالية شكل عنوان نجاح مميز لها.

وأشار الخطابي إلى أن احتضان إربد للموروث الثقافي العربي بكل تجلياته وفنونه وتوفير الفرصة للاطلاع عليه، شكل علامة مضيئة في الاحتفالية، مؤكدا أن إربد نجحت بامتياز باستضافة حدث بهذا الحجم.

وأشاد الخطابي بمخرجات الجولة التي رسمت انطباعا لا يمحى من الذاكرة عن عراقة إربد وتاريخها ورموزها وما تحمله في ثناياه من إرث ثقافي ممتد ومتنوع وخصب.

من جهته، وصف مراسل قناة الجزيرة في موسكو أكرم خزام، إربد بخزان الثقافة والمعرفة قياسا على ما شاهده ولمسه من منتج وإرث يعكس أصالة الأردن وشعبه وقيمه الضاربة في عمق التاريخ مستذكرا تجربته بزيارات سابقة للأردن وما قدمه من أعمال تلفزيونية وأخبارية عن الأردن.

بدوره، رحب مدير مديرية ثقافة إربد عاقل الخوالدة بالوفد الضيف وعرض لجوانب من المشهد الثقافي الذي يضم 420 هيئة ثقافية بالإضافة إلى أهم فعاليات احتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية، مؤكدا أن الحدث لن يكون عابرا بل سيتصف بالديمومة بتطوير الحراك الثقافي والحفاظ على ديمومته.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق