إعلان جوائز السوسنة السوداء في ختام مهرجان عمان السينمائي

هلا أخبار – بحضور سمو الأمير علي بن الحسين رئيس مجلس مفوضي الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وسمو الأميرة ريم علي، رئيس مجلس إدارة مهرجان “عمان السينمائي الدولي- أول فيلم”، وعضو مجلس مفوضي الهيئة، أعلنت لجان التحكيم في الدورة الثالثة من المهرجان والذي اختتمت فعالياته مساء أمس في المسرح المفتوح بمقر الهيئة في عمان، عن جوائز السوسنة السوداء في الفئات التنافسية الثلاث.

وفي حفل الختام الذي قدمته الفنانة زين عوض، أعلنت لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية العربية الطويلة عن الفيلم الفائز بجائزة السوسنة السوداء عن أفضل فيلم عربي لهذه الفئة إلى جانب جائزة نقدية مقدارها 15 ألف دولار.

وتنافس على جائزة هذه الفئة 7 أفلام بحسب لجنة التحكيم التي ضمت منتجة الأفلام إيرين شالان والمونتير فيل جندلي والمخرج والمنتج أصيل منصور.

وقدمت اللجنة خلال الإعلان عن الجائزة تنويها خاصا بالفيلم العراقي “خذني إلى السينما” من إخراج الباقر جعفر، بينما نال الفيلم اللبناني “السجناء الزرق” لمخرجته زينة دكاش التنويه الخاص لمونتير الفيلم ميريام جعجع.

وتنافس عن فئة الأفلام الروائية العربية الطويلة 11 فيلماً ومنحت لجنة التحكيم المؤلفة من الكاتبة نادين خان والصحافي والناقد السينمائي لوتشيانو باريسونه والروائية والكاتبة المسرحية الأردنية سميحة خريس جائزة السوسنة السوداء لأفضل فيلم عربي روائي طويل، وجائزة نقدية مقدارها 20 ألف دولار، للفيلم الجزائري “سولا” من إخراج صلاح أسعد، كما منحت اللجنة التنويه الخاص للفيلم الصومالي “زوجة حفّار القبور” للمخرج خضر أحمد.

ومنحت لجنة تحكيم الأفلام العربية القصيرة المؤلفة من ممثلة الفنانة اللبنانية كارمن لبّس والمخرج اللبناني أمير فخر الدين والمنتجة المشاركة وكاتبة السيناريو نادية عليوات جائزة السوسنة السوداء لأفضل فيلم عربي قصير إلى جانب الجائزة النقدية وقدرها 5 آلاف دولار أمريكي للفيلم الجزائري “صوت أمي”، لمخرجه مراد حملة، عن الفئة التي تنافس فيها 14 فيلماً قصيراً، في حين حاز الفيلم الأردني “المهمة” من إخراج محمد دباس على التنويه الخاص.

وكانت الفنانة عوض قالت في الحفل الذي حضره السفير الجزائري محمد شريف كورطة وعدد من أعضاء بعثات ديبلوماسية في الأردن، إن المهرجان الذي استمر ثمانية أيام واحتضنته عمان، شكل حراكاً ثقافياً وإبداعياً احتفاء بالمواهب العربية، شارك فيه 49 فيلماً روائياً ووثائقياً، عربياً ودولياً، من 29 دولة، جميعها إنتاجات حديثة، وعرضت في ثلاثة مواقع، ودور سينما السيارات في منطقة العبدلي، والتي أقيمت خصيصاً للمهرجان، بالإضافة إلى المسرح المكشوف في الهيئة الملكية للأفلام وتاج سينما، كما اشتمل المهرجان على ندوات نقاشية مع صناع الأفلام ومخرجين وممثلين.

كما شملت بعض العروض مدن إربد والسلط والعقبة بهدف الوصول إلى أكبر جمهور ممكن في المملكة.

فيما حصل ضمن قائمة الأفلام الأجنبية التي تنافس فيها 9 أفلام على جائزة السوسنة السوداء وأتاح المهرجان للجمهور التصويت عليها، وأعلنت عن الفائزة مديرة المهرجان ندى دوماني بحصول فيلم التحريك الفرنسي “العبور” للمخرجة الفرنسية فلورانس مياليه على جائزة السوسنة السوداء لهذه الفئة وجائزة مالية قدرها 5 آلاف دولار.

واستضاف المهرجان هذا العام نحو 150 ضيفاً من الخارج، من مخرجين ومنتجين ومهنيين سينمائيين، بالإضافة إلى العاملين في صناعة الأفلام الأردنية.

كما تم خلال المهرجان تنظيم “أيام عمّان لصناع الأفلام” التي تضمنت سلسلة من الندوات وورشات العمل المتعلقة بصناعة الأفلام والسينما بشكل عام، ومنصات لتسويق المشاريع في مرحلة التطوير وما بعد الإنتاج والتي أعلن عن جوائزها يوم أمس، بالإضافة إلى عروض أفلام “موعد مع السينما العربية الفرنسية”.

وثمنت دوماني في كلمة لها في الحفل دعم سمو الأمير علي بن الحسين وسمو الأميرة ريم علي.

وقالت، إن المهرجان بنى جسورا بين ضيوفه بمن فيهم صناع الأفلام، وبين المهنيين السينمائيين والجمهور، منوهة إلى أنه شكل بيئة حاضنة للمواهب للتعبير وللسرديات المختلفة التي من المهم أن تخاطب عقولنا ومشاعرنا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق