كوريا الشمالية تتهم واشنطن بإنتاج أسلحة بيولوجية في أوكرانيا

هلا أخبار – تهمت كوريا الشمالية الأحد الولايات المتحدة بتصنيع أسلحة بيولوجية في أوكرانيا، مكررة بذلك اتهامات أطلقتها روسيا ورفضتها الأمم المتحدة في مارس.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن واشنطن “أقامت عددا من المختبرات البيولوجية في عشرات البلدان والمناطق بما في ذلك أوكرانيا في تحد للمعاهدات الدولية”، مشيرة إلى عناصر “اكتشفتها” روسيا.

كما اتهمت بيونغ يانغ، حليفة موسكو، واشنطن بأنها “الراعي الشرير للإرهاب البيولوجي الذي يلقي البشرية في الدمار”، وبشن “حرب بكتيرية” خلال الحرب الكورية في خمسينيات القرن الماضي.

وكانت الصين وكوريا الشمالية وروسيا كررت اتهامات من هذا النوع في الماضي. لكن واشنطن نفت ذلك.

واتهمت موسكو واشنطن في مارس بتمويل أبحاث لتطوير أسلحة بيولوجية في أوكرانيا التي غزتها روسيا في أواخر فبراير.

وتنفي واشنطن وكييف وجود مختبرات تهدف إلى إنتاج مثل هذه الأسلحة في أوكرانيا. وتخشى الولايات المتحدة أن تنطوي هذه الاتهامات على نية لموسكو باستخدام هذه الأسلحة قريبا في أوكرانيا.

للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، في مارس إن الأمم المتحدة “ليست على علم بأي برنامج أسلحة بيولوجية في أوكرانيا”.

وفي فبراير قالت بيونغ يانغ إن السياسة الأميركية هي “السبب العميق للأزمة الأوكرانية”.

واعترفت كوريا الشمالية رسميا بمنطقتين انفصاليتين معلنتين من جانب واحد ومواليتين لروسيا في شرق أوكرانيا.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق