مؤتمر دولي حول حوار السياسات من أجل المناخ

هلا أخبار-  نظمت الجمعية العلمية الملكية مؤتمرا بعنوان “حوار السياسات من أجل المناخ” على مستوى البلديات في الجمهورية التونسية أخيرا، ضمن أنشطة المرحلة الثانية من مشروع ميناريت الإقليمي “المبادرة الإقليمية حول الترابط بين المياه والطاقة والغذاء”.

ويهدف المشروع وفق بيان صحفي صدر عن الجمعية اليوم الخميس إلى تمكين الحوكمة البلدية من تحقيق المرونة المناخية باستخدام نهج ترابط الموارد (Nexus)، وكذلك وضع هياكل الإدارة المحلية في مركز القيادة للعمل المناخي المتكامل والمبتكر وتطوير خطط عمل الطاقة المستدامة والمناخ وتوفير الدعم الفني المستهدف في إعداد مقترحات مشاريع متكاملة مجدية اقتصاديا.

وناقش المشاركون من وزارة الداخلية والطاقة والمياه والبيئة التونسية والبلديات المستهدفة وممثلون عن المنظمات الدولية وخبراء وناشطون في مجالات المناخ في تونس وخبراء من الجمعية العلمية الملكية/ المركز الوطني لبحوث الطاقة الدور المهم الذي تلعبه هياكل الحكم المحلي في إعداد مجتمعاتهم لمواجهة تحديات تغير المناخ بحلول متكاملة ومبتكرة، وتسليط الضوء على المدن باعتبارها محركات الاقتصاد ووضع البلديات في قلب إدارة الموارد الطبيعية.

كما نظمت الجمعية في اليوم الثالث للمؤتمر ورشة عمل بعنوان “جلب الاستثمار على مستوى البلديات” بإدارة خبير اقتصادي مختص في الحوكمة الاقتصادية واللامركزية على مستوى البلديات، حيث قام بتقديم شرح تفصيلي عن آليات جلب التمويل وإدارته وإمكانية تطبيق مناهج تحويلية في البلديات لتحقيق هدف التنمية المستدامة لجعل المدن شاملة وآمنة ومرنة ومستدامة وصديقة للمناخ.

(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق