الملك: أهمية إبراز موقع أم الجمال الأثري على الخارطة السياحية

هلا أخبار – زار جلالة الملك عبدالله الثاني، يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، اليوم الأربعاء، الموقع الأثري في مدينة أم الجمال بالبادية الشمالية.

وأكد جلالته، خلال جولة في مركز الزوار والمتحف الأثري، أهمية إبراز موقع أم الجمال الأثري على الخارطة السياحية للأردن وتطويره، تمهيدا لإدراجه على قائمة التراث العالمي، وجذب السياح والزوار، مما يسهم في تنمية المجتمع المحلي.

واستمع جلالة الملك إلى إيجاز من وزير السياحة والآثار نايف الفايز عن الموقع الذي سكنه الأنباط وتوالت عليه العديد من الحضارات، إذ أشار إلى أن دائرة الآثار العامة وبالتعاون مع جامعة كالفن الأمريكية قامت بترميم العديد من المواقع فيه وتجهيزها لاستقبال الزوار، مثل مبنى الكاتدرائية، وموقع الثكنة العسكرية، وقصر الحاكم المدني-البروتوريوم، والخان النبطي، وقصر الشيخ، والمباني البيزنطية والأموية، والبرك.

كما استمع جلالته لشرح من القائمين على مبادرة “يد بيد تراث أم الجمال للحفاظ على الموقع الأثري”، التي تأسست عام 2018 وتعمل على الترويج للموقع.

واستعرض ثلاثة من مؤسسي المبادرة، أهم الخدمات والأنشطة التي تقدمها، وتشمل تنظيم جولات في الموقع الأثري وما حوله، وتقديم خدمات الإرشاد والتوجيه، وتأمين السياح والزوار بالمبيت لدى سكان المنطقة، إضافة إلى تدريب وزيادة وعي المجتمع المحلي بالقيمة التراثية والتاريخية للموقع.

ورافق جلالته، رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق