البحوث الزراعية ينظم ورشة عن حماية الأصناف النباتية

هلا أخبار – نظم المركز الوطني للبحوث الزراعية، اليوم الخميس، بالتعاون مع وزارة الزراعة والحكومة الهولندية، ورشة نقاشية حول حماية الأصناف النباتية بمشاركة ممثلين من الشركات المنتجة للبذور المحلية والعالمية.

وأشار مساعد الأمين لشؤون الثروة النباتية في وزارة الزراعة المهندس عبد الوالي الطاهات، إلى التكاملية في إجراءات تسجيل البذور بين الوزارة وذراعها العلمي المركز الوطني للبحوث الزراعية، منوها إلى أن ذلك سينعكس إيجابا على فاتورة البذور لدى المزارعين وتخفيض كلف مدخلات الإنتاج الزراعي لتحقيق الاستدامة الزراعية.

بدورها، بينت رئيس قسم بحوث تكنولوجيا البذور في المركز الوطني للبحوث الزراعية، المهندسة مجد اللوزي، أهمية هذه الورشة في حماية الأصناف النباتية من خلال مناقشة نظام الحماية في الأردن والتحديات التي تواجه إنتاج البذور علاوة على حماية الأصناف النباتية المنتجة في الأردن والتي دخلت غمار المنافسة مع الدول المنتجة للبذور في مختلف أنحاء العالم.

ويصدر الأردن بذورا إلى 12 دولة عربية و7 دول أجنبية، علاوة على أن قطاع الزراعة في الأردن يمثل أنموذجا ناجحا للتعاون بين القطاعين العام والخاص في مجالات مختلفة وخاصة الخدمات المقدمة لشركات البذور، وفق اللوزي.

ولفتت إلى دور المركز الوطني للبحوث الزراعية في دعم وتطوير آليات عمل منتجي البذور من خلال شهادات الاعتماد الأيزو والايستا التي ستمكن المنتجين من تسهيل التصدير وتقليل كلف التصدير.

من جهته، أشاد المستشار الزراعي لمصر والأردن الدكتور ميلا لينسترا بدور الأردن كمركز إقليمي لتجارة البذور وتنمية الأصناف، تحت قيادة المركز الوطني للبحوث الزراعية، حيث يلعب المهنيون الأردنيون دورا كبيرا في تحسين البذور من حيث الجودة والإنتاجية، على الرغم من التحديات التي تواجه الأردن من حيث تغير المناخ وندرة المياه.

وعلى هامش الورشة عُقد دورة تدريبية استهدفت كوادر وزارة الزراعة من ذوي العلاقة بالتسجيل والحماية لبذور الخضار، إضافة إلى عدد من كوادر المركز الوطني للبحوث الزراعية، لرفع الكفاءة وتبادل المعرفة والاستفادة من خبرة الدول المتقدمة في هذا المجال.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق