إربد: مؤتمر يناقش إشكاليات الأدب النسوي العربي

هلا أخبار – عاين مؤتمر الأدب النسوي الذي نظمه ملتقى “المرأة للعمل الثقافي”، الاثنين، ضمن احتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية 2022، جوانب من الأدب النسوي محليا وعربيا وإشكاليته ومراحل تطوره.

وقال رئيس جامعة فيلادلفيا الدكتور معتز سالم، خلال رعايته فعاليات المؤتمر الذي احتضنته القاعة الهاشمية ببلدية إربد، إن المرأة شكلت احد روافع الأدب العربي ودوافعه ونقطة الوصل في التقاء الأدب بصنوفه وأركانه المختلفة، مشيرا إلى تطور الحركة الأدبية النسوية في الأردن والوطن العربي.

ولفت إلى نماذج من الأدب النسوي الذي أثر في المشهد الثقافي عموما وتغيير النظرة إلى المرأة الأديبة والمنتجة والمربية والمعلمة والموجهة، مؤكدا أهمية التشاركية في إنجاح احتفالية إربد كعاصمة للثقافة العربية.

ونوه سالم إلى الدور المهم للجامعات في هذا الجانب لاسيما أن الحدث وطنيا بامتياز.

وأكدت رئيسة المؤتمر فايزة الزعبي، أهمية إثراء الأدب النسوي ودعمه حتى يبرز أثره بشكل أكبر أمام حالة التغيير التي يشهدها العالم، والذي يجب على المرأة أن تلعب دورا بارزا ومهما في أدواته لاسيما الأدبية والثقافية.

واشتشهدت بالعديد من الأديبات العربيات والأردنيات الرائدات ودورهن في إثراء الحياة الفكرية والأدبية والثقافية على الساحات الوطنية، مثمنة المشاركة المصرية في فعاليات المؤتمر الذي يهدف إلى تسليط الضوء على إشكاليات الأدب النسوي.

وشكرت المحاضرين والمحاضرات في المؤتمر والجهات الداعمة له، معربة عن أملها في أن ينتج عن المؤتمر توصيات من شأنها تطوير مساهمة المرأة في الأدب وفنونه المختلفة.

وأشاد مدير مديرية ثقافة إربد عاقل الخوالدة بأهمية المؤتمر كاحد المشاريع المنبثقة عن احتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية.

ونوه إلى الرموز الثقافية والإرث الحضاري والفكري الذي تمثله إربد بمثقفيها ومفكريها وأدبائها واسهاماتهم بإثراء المشهد الثقافي الوطني والعرب، مرحبا بالمشاركة المصرية في المؤتمر.

وتناول الأديب الدكتور حسين العمري جوانب من سيرة وحياة رئيسة الملتقى فايزة الزعبي ودورها في دعم مسيرة المرأة والعمل الثقافي والخيري والتطوعي لأكثر من نصف قرن.

وقرأ الشاعر الدكتور حربي المصري نصوصا شعرية من مؤلفاته التي تغنت بإربد ورموزها الثقافية والأدبية والابداعية.

وتضمنت الجلسة الأولى للمؤتمر التي أدارتها الأديبة ليلى العزة ثلاثة محاور، هي خصوصية اللغة في الخطاب النسوي القصصي للدكتورة ليندا عبيد و”إربديات وحلو الكلام” لمي القرشي و”الوطن في شعر كرامة شعبان” للشاعر الدكتور خالد الفهد المياس.

وفي الجلسة الثانية التي أدارتها رئيسة الجمعية والمؤتمر فايزة الزعبي عرض الدكتور نبيل حداد قراءة حول”هند أبو الشعر الشخصية والإبداع”، أما الدكتورة مها مبيضين فقد تطرقت إلى موضوع شفافية البوح المحظور من خلال قراءة لنماذج شعرية مختارة، بينما تناولت الكاتبة ربا الدباس نشاة الأدب النسوي ومميزاته وأسباب ظهوره، في حين قدمت الدكتورة سحر ملص صورة المرأة في اعمالها القصصية.

وتمثلت المشاركة المصرية في المؤتمر بورقتي عمل حول كتابة المرأة في مصر للروائية سلوى احمد بكر الطلب، في حين تناولت الدكتورة ضحى عاصي إبداع المرأة العربية من خلال روايتها “غيوم فرنسية”.

–(بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق