توضيح أسباب ارتفاع أجور شاحنات النقل

هلا أخبار – يوسف الشبول – أكد نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبوعاقولة ارتفاع تسعيرة أجور شاحنات النقل البري بمقدار 100 دينار.

وفي حديثه لهلا أخبار، اليوم الخميس، أوضح أبوعاقولة أن ربط الارتفاع بهذا المقدار مع رفع أسعار المشتقات النفطية فقط أمر غير منطقي، قائلا إن هنالك عدة أسباب أدت إلى ارتفاع التسعيرة.

وأشار إلى أن النقابة مع زيادة أجور شاحنات النقل البري للكلف العالية على القطاع، الذي تعثر خلال الـ10 سنوات الماضية بسبب الظروف الأمنية المحيطة والتي أدت إلى إغلاقات في المراكز الحدودية.

ولفت إلى انخفاض الأجور بسبب المنافسة بين أصحاب الشاحنات، إضافة إلى تعطل مرور العديد منها في المعابر الحدودية عند التفريغ ما يؤدي إلى شح في الشاحنات المحملة للبضائع.

ونوه بارتفاع نقل بضائع “الترانزيت”، ما يؤدي إلى ذهاب عدد كبير من الشاحنات إلى سوريا ولبنان وفلسطين، إضافة إلى تفضيل أصحاب الشاحنات لنقل البضائع إلى دول مجلس التعاون الخليجي بسبب انخفاض أسعار مادة الديزل.

وأعرب عن أمله في نظرة حكومية إلى أسطول الشحن البري الذي يضم 22 ألف شاحنة ويعيل أكثر من 100 ألف عائلة.

وشدد على ضرورة اتخاذ إجراءات حكومية لإنقاذه واستدامته من خلال إطلاق صندوق دعم لأسطول الشحن البري، وتحسين أوضاع الشاحنات والسائقين وتحديث الأسطول وتخفيف الكلف.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق