تربية إربد تنفذ مؤتمراً طلابياً مدرسياً سياسياً

هلا أخبار – استكمالاً لبرنامج المؤتمرات الطلابية المدرسية السياسية الذي تنفذه وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب ومركز الحياة – راصد، نفذت مديرية تربية قصبة اربد اليوم الخميس مؤتمراً طلابياً سياسياً شارك فيه 110 طالباً وطالبة.

وتحدثت خلال حفل الافتتاح الدكتورة عبير الدبابنة عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، عن أهمية هذا المؤتمر الذي يأتي انسجاماً مع توجهات الدولة الأردنية في عملية تحديث الحياة السياسية، وقالت “أنه من الضروري تعزيز الاستثمار في طاقات الشباب الأردني وذلك من خلال دعم مشاركتهم في الحياة السياسية وتذليل كل العقبات أمامهم ونسعى للتغيير الإيجابي والبناء المعرفي”

وبينت الدبابنة خلال حديثها أهم معالم قانون الأحزاب وقانون الانتخاب، بالإضافة إلى تقديمها نبذة مفصلة عن الهيئة المستقلة للانتخاب منذ تاريخ نشأتها إلى اليوم ودورها في إدراة العملية الانتخابية، موضحةً الفرق بين القائمة العامة والقائمة المحلية.

وأكدت في خضم حديثها على ضمان حق الشباب في الوصول للمواقع القيادية، وتمكين المرأة والشباب وذوي الإعاقة في الحياة السياسية.

وبدوره أكد الأستاذ محمد المومني، مدير مديرية تربية قصبة اربد على أهمية هذه المؤتمرات في صقل شخصية الطالب وتمكينه سياسيًا، وعلى ضرورة اشراك الشباب في الحياة الحزبية المقبلة، ليكونوا مستقبل الأردن الذي نحلم به، وأضاف “أن الشباب هم الأدوات الفاعلة في المجتمع، وإننا نمضي خلف توجيهات القائد في تعزيز ادماجهم وانخراطهم في الحياة السياسية”.

وتضمن المؤتمر جلسات حوارية شارك بها عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية المهندسة مي أبو عداد، والدكتورة عبير الدبابنة عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، وأدار الحوار الدكتور زكريا بني عامر، وتحدث المشاركون حول مخرجات اللجنة الملكية وماهية القوانين التي تعنى بالمنظومة السياسية وأهم التغييرات التي طرأت عليها، وتطرق المشاركون في حديثهم إلي التغييرات التي حدثت على قانون الانتخاب خصوصاً تخفيض عمر المترشح ل 25 عاماً ووجود دائرة وطنية مخصصة للأحزاب بواقع 41 مقعداً ونسبة وجود الشباب والمرأه في الاحزاب والقائمة الوطنية الحزبية، كما تحدثوا عن دور الهيئة المستقلة للانتخاب في إدارة العملية الانتخابية وخططها المستقبلية لدمج الشباب في العمل السياسي، واستمع الطلاب للتغيرات الي حدثت على قانون الأحزاب وآلية تشكيلها، وقدم الطلبة مجموعة من المداخلات والأسئلة التفاعلية خلال الجلسة الحوارية.

يذكر أن برنامج المؤتمرات الطلابية المدرسية السياسية سيتم تنفيذها في كافة محافظات المملكة وبواقع 15 مؤتمراً تستهدف الطلاب والطالبات ذوي الأعمار 15-16 عام ضمن الصفوف العاشر والحادي عشر.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق