الاحتلال يهدم 1032 منشأة في القدس والضفة منذ بداية العام

هلا أخبار – أكد تقرير لمركز أبحاث الأراضي التابع لجمعية الدراسات العربية في فلسطين، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي هدمت 1032 مسكنا ومنشأة في القدس المحتلة والضفة الغربية، منها 361 مسكنا، ما أدى إلى تشريد 1834 فردا، منهم 954 طفلا.

وأوضح المركز في تقريره الصادر اليوم الأحد، أن ما نفذته قوات الاحتلال من عمليات هدم منذ بداية العام 2022، هو دليل على تصاعد سياسة الهدم الممنهجة ضد المواطنين الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم.

وأضاف أن نسبة الإناث من المجموع الكلي لهؤلاء الذين هدمت مساكنهم شكلت حوالي 47 بالمئة، وقد باتت الأسر مشتتة ممزقة تبحث عن مساكن آمنة تلملم خصوصيتهم.

وبين التقرير أن أصحاب 93 مسكنا في القدس المحتلة قاموا بهدمها بأنفسهم بعد أن أجبرتهم بلدية الاحتلال على ذلك، وسجلت محافظة القدس أعلى المحافظات تليها محافظة طوباس جنوب شرق مدينة جنين.

وأشار المركز إلى أنه تم توثيق هدم 671 منشأة مختلفة (زراعية، تجارية، مؤسساتية، خدماتية، ترفيهية، دينية) كان ينتفع منها 5455 فردا منهم 2600 طفل، و1800 من الإناث.

وأكثر المنشآت استهدافا بالهدم، كانت منشآت الأغنام، حيث تم هدم 216 بركسا كانت تأوي أكثر من 16400 رأس من الأغنام، كذلك الآبار الزراعية، حيث تم هدم 93 بئرا أو خزانا للمياه كانت مصدرا لري 1800 دونم من الأراضي الزراعية.

وقال إنه تم تدمير 12 طريقا زراعيا كان ينتفع أصحاب 3850 دونما منها بشكل مباشر.

يذكر أن أكثر المحافظات استهدافا في عمليات الهدم محافظة طوباس حيث تم هدم 297 مسكنا ومنشأة تليها محافظة القدس حيث تم هدم 274 مسكنا ومنشأة، ثم محافظتي الخليل وبيت لحم 143 و139 مسكنا ومنشأة على التوالي. (بترا)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق