“المستثمرين”: دور حيوي للصناعة في التخفيف من البطالة

هلا أخبار – ناقشت جمعية المستثمرين الأردنية، واقع الاستثمار في مناطق جنوب وجنوب شرق عمان الصناعية وسبل تعزيزه والاستفادة من القوانين والأنظمة والتعليمات المنظمة للعمل.

وأكد رئيس الجمعية مجدي الهشلمون، في بيان صحفي اليوم السبت، أهمية الدور الحيوي للاستثمارات الصناعية بمناطق جنوب وجنوب شرق عمان في رفد الاقتصاد الوطني والتخفيف من البطالة، مشيرا إلى أن الجمعية تعمل دائما للمساهمة في إنجاح أي برنامج وطني تلتقي أهدافه مع تطلعات وأهداف القطاع الصناعي.

وأضاف أن التعاون مع القطاع العام لا يجب أن يلغي الاهتمام بمطالب القطاع في السعي لتحسين ظروف وبيئة الأعمال عموما.

واكد ممثل قطاع الصناعات البلاستيكية بغرفة صناعة الأردن المهندس علاء أبو خزنة، أهمية الحوارات الجارية حاليا مع الجهات الداعمة والجهات الرسمية لدعم قطاع البلاستيك والمطاط، مبينا أنه تمت الموافقة أخيرا مع البنك الدولي لدعم القطاع في المملكة.

وأشار إلى أن الغرفة تبحث مع وزارة البيئة حلولا لتجاوز تحديات يواجهها قطاع الصناعة نتيجة منع استخدام أكياس النايلون في الاستعمالات اليومية، مبينا أن الغرفة وضعت بدائل لمعالجة الاختلالات الناتجة عن منع الاستخدام.

بدوره، تحدث عضو مجلس إدارة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جدكو) وغرفة صناعة الأردن، المهندس فواز الشكعة، عن دور جدكو في دعم المستثمر، مشيرا إلى أنها تعد ذراع الحكومة في الشراكة مع القطاع الخاص والرافعة الرسمية لتنمية الفرص أمام المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومساندتها في التأسيس والنمو من خلال برامج متخصصة بالتعاون مع شركاء الأردن التنمويين من الجهات المانحة ومؤسسات التمويل الدولية، والجهات المحلية الفاعلة كمنظمات المجتمع المدني وهيئات ممثلي القطاع الخاص المحلي.

فيما عرض نائب رئيس مجلس إدارة بيت التصدير الأردني عضو غرفة صناعة الأردن، تميم القصراوي، مهام عمل بيت التصدير الأردني، مشيرا إلى أنها شراكة بين القطاعين العام والخاص متخصصة في مجال التصدير، وأنها تأسست لغايات تنسيق أنشطة التصدير الوطنية، حيث تُعَدّ المظلة الشاملة لتنمية وتطوير وترويج الصادرات في الأردن.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق