“الجرائم الإلكترونية” تحذر من سرقة الصفحات واختراقها

هلا أخبار – حذرت وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في مديرية الأمن العام من تزايد حالات سرقة صفحات المستخدمين واختراقها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت الوحدة في تحذير نشرته السبت على صفحتها الرسمية عبر “فيسبوك”، أن مثل هذا الاختراق يحدث عادة عن طريق القائمين على إدارة الصفحات (Admins) أو المشرفين، والذين يعدون البوابة للمخترقين بسبب ضعف تأمينهم للصفحات، مبينة أهم الإرشادات الواجب اتباعها لحماية الصفحات.

وجاء في البيان أن وحدة الجرائم الالكترونية تعاملت مؤخرًا مع عدة حالات سرقة صفحات، واختراقها على موقع الفيس بوك، أو الانستغرام مما يسبب لمالكي تلك الصفحات الأضرار المادية والمعنوية الكبيرة.

وأشار إلى أن تلك الصفحات يتم إدارتها من خلال حسابات شخصية (Admin) والتي تعتبر البوابة للمخترقين لمحاولة سرقة تلك الصفحات.

وأوردت أهم الإرشادات التي يجب اتباعها لحماية الصفحات والحسابات الشخصية:

أولًا: تأمين حسابات الأشخاص المسؤولين أو المشرفين (Admins) عن تلك الصفحات (تم نشر منشورات سابقة عن كيفية حماية الحسابات الشخصية) من خلال استخدام المصادقة الثنائية، وحذف أي بريد إلكتروني أو رقم هاتف لم تعد تستطيع استخدامه أو الوصول إليه.

ثانيًا: عدم مشاركه كلمات السر الخاصة بحسابات مشرفي الصفحات، أو الصفحات المدارة من قبلهم، مع أي بريد إلكتروني أو حسابات على تطبيق الواتس آب كالتي ترد من أرقام هواتف أجنبية تضع صورة وشعار شركه الفيس بوك يدعي مرسليها أنهم من فريق الدعم الخاص بشركة الفيس بوك لمساعدتك في تأمين صفحتك أو توثيقها بشكل رسمي أو زيادة متابعيها، أو لزيادة الأرباح، علما أن فيسبوك لا يتواصل مع المستخدمين على رقم الهاتف للدعم الفني، ويتم التواصل مع الفريق المختص من خلال البريد الإلكتروني [email protected]

ثالثًا: الدخول دائما إلى حسابات المسؤولين (Admins) والصفحات من خلال تطبيقات الفيس بوك والإنستغرام على الهاتف، وفي حال الدخول إليها من خلال أجهزه الحاسب، يجب التأكد بأنها تفعل برامج الحماية من الاختراق والتجسس، مع التأكيد على عدم حفظ البريد الإلكتروني وكلمات السر الخاصة بالحسابات الشخصية على متصفحات الإنترنت.

رابعًا: يجب أن يكون عدد الحسابات المسؤولة عن الصفحة الواحدة، أكثر من حساب شخصي واحد، وذلك لاستخدام الحساب الآخر لاستعادة إدارة الصفحة في حال تعرض أي حساب شخصي مسؤول للسرقه أو التعطيل أو الحذف.

وأهابت بالمواطنين والمقيمين بضرورة الإسراع بتقديم شكوى لدى وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في حال تعرضت صفحاتهم على موقع الفيس بوك للسرقة والاختراق لتتمكن من تقديم المساعده اللازمة لهم.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق