إربد: ندوة ثقافية بعنوان المشهد الأدبي والثقافي والشباب

هلا أخبار – نظمت رابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد، بالتعاون مع ملتقى إربد الثقافي مساء أمس، ندوة بعنوان “المشهد الأدبي والثقافي والشباب”، تحدث فيها كل من الأستاذ الدكتور عبدالرحيم مراشدة عميد البحث العلمي في جامعة عجلون الوطنية، والدكتور حسام العفوري مقدما ومشاركا.

وأشار الدكتور المراشدة إلى أهمية الربط بين الأدب والثقافة والشباب، ولاسيما ان التطور الحضاري يعتمد على دور الشباب الذين يشكلون نصف الحاضر وكل المستقبل، وتأسيسا على ذلك فإن المشهد الأدبي والثقافي يتطلب إعادة النظر بالأنظمة والقوانين التي تنظم العلاقة بين مختلف الاطياف الاجتماعية، حيث يكون السلوك الثقافي موجها لتصرفات الشباب نحو الفضيلة والتفاني في العمل الذي ينفع الناس ويمكث طويلا في الأرض.

من جهته، قال الدكتور العفوري إن المشهد الثقافي يتأثر بتطورات المرحلة ويحتاج في مجمله لتكاتف الجهود نحو تفعيل الجوانب المشرقة في منظومة القيم والعادات التي توطن صفتي الإباء وعلو الهمة في مسيرة التنمية بشقيها الاقتصادي والاجتماعي.

كما تناولت الندوة أبرز التحولات الاجتماعية والتي تحتاج لجهود إعلامية ونهضوية ترقى للمستوى الذي يليق بالشعوب التي تحقق إنجازاتها بفعل الرواد والمبدعين من أبنائها.

وفي نهاية الندوة التي حضرها حشد من الأدباء والمثقفين دار حوار مفصل حول أبرز القضايا الحالية على الساحة الثقافية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق