مزارعون يطالبون بدعم القطاع الزراعي بالكرك

هلا أخبار – طالب مزارعون من مختلف مناطق محافظة الكرك بضرورة دعم القطاع الزراعي باعتباره المصدر المهم لدخل مئات الأسر في المحافظة نظرا لتدني كميات الأمطار الموسم الحالي الأمر الذي شكل تأثيرا واضحا على مخرجات القطاع بشقيه النباتي والحيواني.

وقالوا في أحاديث لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الثلاثاء، إن القطاع الزراعي شهد هذا العام تراجعا كبيرا بسبب انخفاض نسب معدلات هطول الأمطار مما انعكس سلبا على المزارعين وسط ضعف الموارد المالية وعدم قدرتهم على الاستمرار في مشاريعهم الزراعية الأمر الذي دفع الكثير منهم إلى بيع أغنامهم والقسم الآخر ترك الزراعة نظرا لتكاليفها الباهظة وقلة عوائدها الإنتاجية.

وطالب عدد من مربي الأغنام في مختلف أنحاء المحافظة بضرورة دعم مربي الثروة الحيوانية من خلال إيجاد الحلول المناسبة لجميع المشاكل التي تواجههم، مطالبين الجهات المعنية باتخاذ قرارات تساعد في تذليل العقبات أمامهم وصولا إلى تحقيق سبل العيش للعاملين في هذا القطاع مؤكدين ضرورة وضع خطط وبرامج تمكنهم من الاستمرار.

وأكد المزارع عبد الحميد العساسفة من بلدة راكين ضرورة إيجاد منهجية تشاركية في القطاع الزراعي من خلال تكاتف الجمعيات الزراعية وغيرها من الجهات ذات العلاقة مع المزارعين وصولا إلى تحسين مستويات المعيشة وزيادة الدخل للحد من ظاهرتي الفقر والبطالة.

وأشار المزارع أحمد الأغوات من منطقة الأغوار الجنوبية إلى تراجع المساحات الزراعية بالمنطقة، نظرا لارتفاع تكاليف مدخلات الإنتاج من أسمدة وعلاجات وأشتال وبذور وشح في كميات المياه، مؤكدا أن عشرات الأسر قد هجرت مهنة الزراعة بسبب التحديات الكثيرة التي تواجهها.

وأشار المزارع منور الهنداوي من منطقة وادى ابن حماد إلى التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في بلدة وادي ابن حماد منها شح الموارد المائية التي أصبحت عائقا رئيسا تزامنا مع قلة نسب الهطول المطري لهذا العام، مؤكدا ضرورة الدعم المالي والإرشادي للزراعة وتسهيل إجراءات الحصول على قروض زراعية للمزارعين من مختلف الجهات والمؤسسات ذات العلاقة.

من جانبه دعا نائب رئيس جمعية دار الكرك للتراث والثقافة المحامي فايز الذنيبات الى ضرورة دعم المشاريع التراثية والزراعية من خلال إقامة البازارات التسويقية والمعارض الزراعية لعرض المنتجات الزراعية وصولا إلى تعريف جميع أبناء المجتمع بهذه المكونات الأمر الذي يسهم في تسهيل إجراءات تسويقها.

من جهته قال مدير زراعة الكرك المهندس مصباح الطراونة إن المديرية تعمل على وضع خطط زراعية منهجية جديدة تعتمد بشكل أساسي على الاستفادة من دروس جائحة كورونا وصولا إلى تطوير القطاع بشقيه النباتي والحيواني والارتقاء به وتوفير فرص العمل، مؤكدا استمرار المديرية في توسيع مظلة التشاركية مع مختلف الجهات المعنية من خلال تنظيم محاضرات زراعية إرشادية ميدانية في مختلف أنحاء المحافظة وصولا إلى رفع المستوى التوعوي عند المزارعين وتحقيق الكثير من الأهداف الزراعية المنشودة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق