مشروع استثماري سياحي بـ4 ملايين دينار في البحر الميت

هلا أخبار – وقعت المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية مع مؤسسة فندق ومنتجع بنان التابعة لمجموعة فنادق ومنتجعات بنان دبي ورأس الخيمة اتفاقية تطوير مشروع استثماري سياحي في منطقة البحر الميت التنموية.

وبينت مدير عام المناطق التنموية المهندسة أروى الحيارى، أننا اليوم بصدد توقيع اتفاقية تطوير جديدة لإنشاء مشروع استثماري سياحي مزيج ما بين التجربة الأردنية والتجربة الإماراتية بحجم استثمار مبدئي بقيمة 4 مليون دينار أردني التابع لمجموعة شركات ومنتجعات بنان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكدت الحياري أن المناطق التنموية بذلت جهوداً مضنية لإيجاد طرق بديلة وكفيلة في دعم اقتصاد المملكة من خلال إيجاد استراتيجيات جديدة هادفة إلى التركيز على جذب الاستثمارات النوعية وفرص استثمارية ممكنة ومحفزة لمستثمري القطاع الخاص، إضافة الى تحسين وتطوير منظومة الفرص الاستثمارية وبما يلبي توقعات واحتياجات المستثمر الأردني والأجنبي.

وبينت الحيارى أهمية هذا الاستثمار ومدى إسهامه في تنويع المنتج السياحي في منطقة البحر الميت التنموية حيث سيوفر المشروع خيارات جديدة ومتنوعة لزوار وسياح البحر الميت كما سيوفر هذا المشروع ما يزيد عن 120 فرصة عمل ثابتة خلال مرحلة التشغيل الفعلي لتجسيد دور المناطق التنموية في توزيع مكاسب التنمية وتوطين الاستثمارات في المملكة وخلق فرص عمل جديدة إضافة إلى توفير خدمات سياحية متميزة تسهم في تنويع تجربة السائح والزائر لمنطقة البحر الميت التنموية.

ويتألف المشروع من مخيم سياحي يشتمل على مطاعم وبرك سباحة عالمية وشاليهات مع خيارات متنوعة كبيرة وصغيرة تتميز بالخصوصية الكاملة وذو ميزة تنافسية عالية تتوفر فيها كافة وسائل الترفيه وفق أفضل الممارسات العالمية مع نادي صحي ورياضي ومناطق مخصصة للشواء وغيرها من الخدمات السياحية والعلاجية والترفيهية للسياح والزوار لمنطقة البحر الميت التنموية.

ومن جانبه، أكد مدير عام ومالك مجموعة منتجعات وفنادق بنان في دولة الإمارات العربية المتحدة بنان عبد الله على أهمية جهود المناطق التنموية الفاعلة في توفير عوامل جذب جديدة ساهمت في إعادة توطين الاستثمارات الأردنية.

وقال إن هذا الاستثمار سيكون فريداً ومختلفاً ليتلاءم مع الخصائص المتميزة للبحر الميت، مبيناً أهمية الحوافز والتسهيلات التي تقدمها المناطق التنموية والتي ساهمت في نقل التجربة السياحية الإماراتية إلى منطقة البحر الميت التنموية مؤكداً على أن هذا الاستثمار سيكون نواة أولية لانطلاق استثمارات سياحية متنوعة في المناطق التنموية.

وفي ذلك السياق أكد رئيس مجلس إدارة المجموعة الدكتور خلف الهميسات، أن المجموعة تسعى دوماً من خلال ذراعها الاستثمارية إلى تقديم خدمات متميزة قادرة على تعزيز تنافسيتها محلياً ودولياً من خلال الحوافز الاستثمارية القادرة على استقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية ذات القيمة المضافة والتي تسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، مشدداً على أن المناطق التنموية استطاعت رغم الظروف التي يمر بها العالم بأن تشكل علامة بارزة في مناطقها التنموية السياحية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق