حماية المستهلك تعتمد خطتها الرقابية والتوعوية لشهر رمضان

هلا أخبار- اعتمدت جمعية حماية المستهلك خطتها لشهر رمضان المبارك لهذا العام من حيث الرقابة على الأسواق واجراءات التوعية الشرائية والاستهلاكية ومتابعة أسعار السلع التي يحتاجها المواطنون بشكل يومي.

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي اليوم الاثنين، اننا بدأنا في التعافي من تأثير جائحة فيروس كورونا لكن هذا التعافي لا يعني عدم الالتزام بشروط الصحة العامة الخاصة بالجائحة، خاصة واننا مقبلون على شهر رمضان المبارك الذي تكثر فيه عمليات التسوق والمناسبات العائلية،ما يستدعي الانتباه والالتزام وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد المكاني.

وحث الدكتور عبيدات الجهات ذات العلاقة للتنسيق والتعاون خلال الشهر الفضيل من أجل توفير السلع التي يحتاجها المواطنون بشكل يومي بكميات كافية وبأسعار معتدلة وجودة عالية تتناسب مع القدرات الشرائية للمواطنين الذين يعانون من ظروف اقتصادية صعبة، ومساعدة الأسر المحتاجة التي لا تملك قوت يومها.

وبين أن خطة الجمعية لهذا العام سوف تكون من ثلاثة محاور، يركز المحور الاول على الرقابة على الأسواق من خلال كوادر الجمعية التطوعية والمنتشرة في أغلب محافظات المملكة، فيما يركز المحور الثاني على التوعوية الارشاد، وسيركز المحور الثالث على الجانب التكافلي والديني بين المواطنين، ومساعدة الفقراء والمحتاجين لإيصال المساعدات العينية والمادية الى مستحقيها من الأسر العفيفة والفقيرة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق