راصد: حالات تصويت علني وخرق للسرية

هلا أخبار – بينت نتائج راصد لمراقبة انتخابات مجلس المحافظة والمجالس البلدية ومجلس أمانة عمان أن عدد المقترعين لغاية الساعة التاسعة والنصف وصل إلى 715,067 ناخب وناخبة من مجموع الناخبين والناخبات المسجلين في الجداول النهائية والتي بلغ عددهم 4,599,602 ناخب وناخبة، وبالمقارنة مع عدد المقترعين حتى الساعة 2:00 ظهراً في عام 2017 نجد أن هناك ارتفاعاً في عدد المقترعين حيث كان عدد المقترعين اليوم 715,076 بينما كان عدد المقترعين في عام 2017 بتمام الساعة الثانية هو 653,000 ألف ناخب وناخبة.

وأظهرت نتائج المراقبة تزايد تدفق الناخبين بعد الفترة الصباحية، وتصاحب زيادة التدفق مع زيادة في أعداد الملاحظات التي تم رصدها، حيث بلغ مجموع الملاحظات التي وردت لغرفة العمليات في راصد 223 ملاحظة انتخابية، وتصدرت معان وجرش تعداد الملاحظات الانتخابية حيث وصلت تعدادها في جرش إلى أكثر من 65 ملاحظة ضمن مراكز اقتراع بلدية جرش الكبرى، ووصل عددها في مراكز اقتراع بلدية معان الكبرى إلى أكثر من 30 ملاحظة، وتم تمرير معظم الملاحظات للهيئة المستقلة للانتخاب، ويمكن الحديث ارتكازاً على الملاحظات الواردة أن هنالك أخطاء فردية من قبل بعض رؤساء وأعضاء اللجان وهذا يتطلب تعزيز وتشديد المتابعة لهم أولاً بأول.

وبالحديث عن تصنيف الملاحظات الانتخابية بلغ عدد الملاحظات المرتبطة بالتصويت العلني 22 ملاحظة، ومثال ذلك مدرسة البرج في محافظة جرش، ومدرسة معان الثانوية للبنات ومدرسة الشفاء بنت عوف المختلطة الأساسية في محافظة معان، وبخصوص تصوير أوراق الاقتراع داخل المعزل الانتخابي فقد بلغت نسبتها من الملاحظات 14% من مجموع الملاحظات حيث تم تسجيل أكثر من 32 ملاحظة حول تصوير أوراق الاقتراع، وبخصوص ملاحظة وجود أكثر من شخص عند المعزل الانتخابي وصلت نسبتها 8% من مجموع الملاحظات ومثال ذلك مدرسة الجويدة الأساسية المختلطة في محافظة العاصمة عمان، ومدرسة مرج الحمام الثانوية للبنين في العاصمة عمان، والتصويت خارج المعزل الانتخابي في مدرسة البرج في محافظة جرش ومدرسة البنات الثانوية في بلدية مؤتة والمزار في محافظة الكرك، وتم رصد التأثير على الناخبين بنسبة 18% من الملاحظات ومثال ذلك مدرسة خولة بنت الأزور الأساسية المختلطة في عمان، ومدرسة الغوير الثانوية للبنين في محافظة الكرك، ومدرسة عابل الأساسية المختلطة في محافظة الطفيلة، ومدرسة التيم المختلطة في محافظة مادبا، وتم رصد محاولات انتحال شخصية في العديد من المراكز وخصوصاً من قبل النساء وتم التحقق منها من قبل اللجان الانتخابية ومنع اقتراعهم وذلك في محافظة معان، وفيما يتعلق بحالات العنف تم رصد مجموعة من حالات العنف في محافظة معان وجرش والفحيص والمفرق، ووصلت ملاحظات تتعلق بشراء الأصوات في جنوب عمان وتم إرسالها للهيئة المستقلة للانتخاب بشكل مباشر.

وبما يتعلق بنتائج المراقبة تبين أن كافة لجان الاقتراع تتحقق من بطاقة الأحوال، وبخصوص تواجد أشخاص غير مصرح لهم بالدخول فقد أفاد الراصدون بما نسبته 4% أنهم لاحظوا وجود أشخاص غير مصرح لهم بالدخول، وقال الراصدون بما نسبته 2,5% أنه يتم التصويت خارج المعزل الانتخابي، وبما يتعلق بالالتزام بالحبر الانتخابي فقد أورد الراصدون بنسبة 99% أن اللجان الانتخابية ملتزمة بالتحبير، إلا أنه تم رصد حالا تنقيط على السبابة اليمنى للناخب بدلاً من اليسرى.

وعلى صعيد الربط الالكتروني أورد الراصدون أنه توقف نظام الربط الالكتروني في 5% من المراكز بسبب انقطاع الكهرباء أو فصل الربط بالإنترنت، وبخصوص حالات الاقتراع الجماعي أورد الراصدون بما نسبته 4,8% عن وجود حالات اقتراع جماعي، وبخصوص توجيه الناخبين من قبل مندوبي المترشحين داخل مراكز وغرف الاقتراع فقد ذكر الراصدون أن 11% من مراكز الاقتراع شهدت توجيهاً للناخبين ومثال ذلك مدرسة فوزي الملقي في محافظة المفرق، أما بما يتعلق بتوقف عملية التصويت قال 9% من الراصدين إنه تم توقيف عملية الاقتراع بسبب الصلاة أو تناول طعام الغداء ومثال ذلك مدرسة الرويم الأساسية للبنين في الطفيلة، ومدرسة عجلون الثانوية الشاملة للبنات في عجلون، ومدرسة الشامية الأساسية المختلطة في محافظة معان، وصندوق رقم 52 في بلدية معان الكبرى متوقف حتى هذه اللحظة.

وفي ذات السياق عمل فريق عمل راصد لمراقبة منصات التواصل الاجتماعي برصد خطاب الكراهية بكافة أشكاله على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تم تتبع مجموعة من صفحات المترشحين والمترشحات ووسائل الاعلام المحلية والصفحات العامة للمحافظات التي يتواجد عليها أعداد متابعين يزيد عن 250 ألف، تم رصد 3096 منشوراً على هذه الصفحات، حيث تبين وجود 121 تعليقاً يحتوي على شكل من أشكال خطاب الكراهية، وبلغت نسبة التعليقات التي تحتوي على تنمر الكتروني 53%، وبلغت نسبة التعليقات التي تهدف إلى التحريض على العنف 15%، وبلغت نسبة التعليقات التي تحتوي على مخالفات وانتهاكات 12%، ،وبلغت نسبة التعليقات التي تحتوي على تحريض المواطنين على عدم المشاركة في الانتخابات 11%، فيما بلغت نسبة التعليقات التي تحتوي على شتم وسب 9% من مجمل التعليقات التي تم رصدها.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق