مذكرتا تفاهم بين “الزراعة” والجمعية الاقتصادية للمتقاعدين العسكريين

هلا أخبار – وقع وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، ورئيس الجمعية الاقتصادية للمتقاعدين العسكرين التعاونية محمد الفحماوي، ومدير عام مؤسسة الإقراض الزراعي المهندس محمد دوجان، مذكرتي تفاهم سيجري من خلالهما استغلال بقايا تقليم الأشجار الحرجية الناتجة عن عمليات التقليم من كافة مناطق المملكة، وذلك في عمل مواد قابلة للاستخدام من قبل المزارعين والمواطنين على حد سواء، مثل مواد البيتموس والفحم الذي يستخدم للوقود البيئي.

وتهدف المذكرتين إلى الحفاظ على بيئة نظيفة للغابات ومناطق التنزه، وكذلك التخفيف من أثر الحرائق التي تتعرض لها الغابات خلال فصل الصيف، وجمع بقايا الأشجار التي تتعرض للسقوط أثناء المنخفضات الجوية مثل المنخفض الثلجي الذي تعرضت له المملكة خلال شهر كانون الثاني من هذا العام، والذي نتج عنه سقوط أشجار حرجية في مناطق العاصمة والبلقاء.

وجرى توقيع مذكرة تفاهم بين الجمعية ومؤسسة الإقراض الزراعي، حيث ستقدم المؤسسة من خلالها قروض دون فائدة لشراء المعدات والمستلزمات التي تخدم الجمعية في عمليات التقليم والتدوير والتصنيع.

وقال الحنيفات “إننا نوقع اليوم هاتين المذكرتين في ظلال ذكرى مهمة، وهي ذكرى معركة الكرامة الخالدة، والتي سطر فيها جنودنا البواسل أسمى أشكال التضحية والفداء، وأننا نعمل على تشاركية مع جميع المؤسسات وبالأخص المتقاعدين العسكريين، لأيماننا بدور هذه الثلة الكريمة ودورها في خدمة القطاع الزراعي”.

وتم توقيع الاتفاقية بحضور مدير عام المؤسسة التعاونية عبدالفتاح الشلبي وأعضاء من مجلس إدارة الجمعية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق