النقل: ضرورة مواكبة تطورات الأزمات ووضع البدائل المتوقعة

هلا أخبار – عقدت اللجنة الفنية لتسهيل النقل والتجارة، اليوم الأحد، اجتماعها الثاني لعام 2022 في وزارة النقل، برئاسة الأمينة العامة الوزارة المهندسة وسام التهتموني، وبحضور شركاء القطاع بأنماطه المختلفة.

وقالت التهتموني إن الأحداث الجارية عالميا أظهرت تأثيرا واضحا في إمدادات النقل والتجارة، ما يتطلب تضافر الجهود وتكامل جميع الجهات وشركاء القطاع في الوقوف معا، والتعامل مع المتغيرات كافة.

وأضافت أن ما يدور من أزمات دولية يتمحور تأثيرها على قطاع النقل والتجارة والإمداد، الأمر الذي يجعلنا نفكر مليا في اتخاد جميع السيناريوهات والبدائل الممكنة والمتوقعة، لضمان تحقيق أمرين رئيسين، وهما الأمن الغذائي وديمومة قطاعاتنا التجارية والاقتصادية المختلفة.

وشددت التهتموني على ضرورة مواكبة تطورات الأزمات ووضع البدائل المتوقعة، للتأكد من سهولة انسيابية الإمداد والنقل الداخلي والخارجي وما يحيط بهما من إجراءات مختلفة، وضرورة الاستماع لمشاكل ومعيقات كل نمط والعمل على حلها بالسرعة الممكنة.

وحضر الاجتماع، مندوبو نقابة ملاحة الأردن والنقابة اللوجستية وغرفة صناعة الأردن، وشركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ وميناء الحاويات وقرية العقبة اللوجستية وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والجمارك الأردنية ووزارة الصناعة والتجارة وهيئة تنظيم النقل البري والهيئة البحرية الأردنية،إضافة إلى مندوب هيئة الطيران المدني.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق