بدء الصمت الانتخابي الساعة 7 صباح الإثنين

التعامل مع مقرات انتخابية خالفت أوامر الدفاع وتحويل بعضها للحكام الاداريين

هلا أخبار – إسماعيل عُباده – قال عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني، إن الصمت الانتخابي، سيبدأ اعتباراً من الساعة 7 صباح غدٍ الإثنين، وينتهي مع انتهاء عملية الاقتراع بانتخابات البلدية ومجالس المحافظات وأمانة عمّان.

وتنص المادة 20/أ من قانون الانتخاب لسنة 2016، على أنه يحظر ممارسة الدعاية الانتخابية قبل 24 ساعة من يوم الاقتراع تحت طائلة المساءلة القانونية.

وقال المومني، في تصريح لـ “هلا أخبار”، اليوم الأحد، إن مهلة الصمت الانتخابي، تأتي لكي يحسم الناخبون قرارهم دون التأثر بدعاية المترشحين التي استمرت لأشهر وأيام.

وأوضح أن الصمت الانتخابي يشمل كل وسائل الدعاية والإعلان عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومنصات التواصل الاجتماعي، ويحظر أيضا على المترشحين الترويج لأي دعاية انتخابية.

** الاقتراع من الساعة 7 إلى 7 

وفي السياق، قال المومني، إن عملية الاقتراع بانتخابات البلدية ومجالس المحافظات وأمانة عمّان، ستبدأ الساعة 7 صباح الثلاثاء، وتنتهي الساعة 7 مساء اليوم ذاته.

** مقرات انتخابية تخالف أوامر الدفاع

وكشف المومني، عن مقرات انتخابية لمرشحين لانتخابات البلدية ومجالس المحافظات وأمانة عمّان، خالفت أوامر الدفاع المعمول بها في ظل جائحة كورونا، والتعليمات الصادرة بموجب قانون الدفاع بشأن التجمعات.

وأشار المومني، إلى أن العديد من البلاغات التي وصلت إلى الهيئة حول مخالفة مقرات انتخابية أوامر الدفاع، حيث تم تصويب أوضاع بعضها، بعد التواصل مع المرشحين، فيما تم تحويل البعض الآخر للحكام الاداريين للتعامل مع المخالفين.

** ما هو الصمت الانتخابي 

الصمت الانتخابي، هو فترة تحددها القانون تسبق كل انتخابات، يحظر فيها ممارسة الدعاية السياسية، ويمنع خلالها على كافة المرشحين والأحزاب والقائمات المستقلة والائتلافية ممارسة أي نشاط في إطار حملتهم الانتخابية.

ويمنع فيها منعاً باتاً على المترشحين القيام بأي عملية تندرج ضمن الترويج والدعاية وكسب ودّ الناخبين.

والإخلال بعملية الصمت الانتخابي يترتب عليه عقوبات جزائية، والغرض منها هو الموازنة بين الأطراف المتنافسة وخلق مناخ هادئ يسمح للناخب باتخاذ القرار الصائب.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق