دراسة: الظروف الباردة قد تطيل العمر الافتراضي

هلا أخبار – أجرى باحثون في معهد شنتشن للتكنولوجيا المتقدمة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، بالتعاون مع جامعة ونتشو وجامعة لياوتشنغ وجامعة أبردين، تجربة حول كيفية تأثير درجة حرارة الجسم على عمر القوارض، دلت على أن الحيوانات التي تعيش في ظروف معتدلة قد يكون لها عمر أطول.

وتكهن العلماء سابقا أن الحيوانات ذات معدلات التمثيل الغذائي العالية تميل إلى أن يكون لها عمر أقصر من الحيوانات ذات الأيض البطيء.

وفي هذه الدراسة، عرض الباحثون الهامستر إلى درجات حرارة عالية بحدود 32.5 درجة مئوية، فتبين أن التمثيل الغذائي ينخفض مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، وأن عمر الهامستر الذي يعيش في درجات حرارة عالية انخفض بنسبة 41 بالمئة للذكور و28 بالمئة للإناث، مقارنة مع من وضع بحدود في 21 درجة مئوية، وفقا للدراسة التي نشرت أخيرا في مجلة الأيض الطبيعي.

ثم استخدم الباحثون مراوح صغيرة لنفخ الهواء فوق القوارض المعرضة لدرجات حرارة عالية، ولم يؤثر ذلك على معدل الأيض، لكنه خفض درجة حرارة الجسم، ما أدى إلى تحسين عمر القوارض إلى مستوى التي كانت تعيش بحدود 21 درجة مئوية.

ويفترض الباحثون أن درجة حرارة الجسم هي الوسيط الأكثر أهمية في العمر من معدل الأيض.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق