الحراسيس يبحث والسفيرة السيرلانكية سبل تعزيز التعاون

هلا أخبار – قال رئيس لجنة العمل والتنمية الاجتماعية والسكان النيابية، حسين الحراسيس، إن الأردن وسيرلانكا تربطهما علاقات مميزة، سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية.

وأكد، خلال لقائه اليوم الأحد بدار مجلس النواب، سفيرة جمهورية سيرلانكا لدى المملكة شانيكا ديسانايكا، أهمية تطوير العلاقات بين البلدين الصديقين، والنهوض بها لتنمية العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري، لافتًا إلى أن العمالة السيرلانكية تُعتبر من أهم العمالة الموجودة على أراضي الأردن، كونها تتمتع بالخبرات والمهارات، خصوصًا في مجال الضيافة في الفنادق والمُستشفيات.

وشدد الحراسيس، بحضور النائبين عيد النعيمات وأسامة القوابعة، على ضرورة دعم فُرص التعاون السياحي القائم بين الأردن وسريلانكا، وبحث السُبل المُمكنة لتشجيع السياحة بين البلدين، والتنويه الى إمكانية الربط بين شركات ووكلاء السياحة والسفر في كلا البلدين لترويجهما سياحيًا من خلال هذه الشركات.

كما أكد همية التركيز على الجانب الإعلامي في عملية الترويج للأماكن السياحية في الأردن، لتصحيح أي مفهوم خاطئ لدى السواح الأجانب بحقيقة المواقع السياحية في الأردن، خصوصًا المواقع الدينية.

وحول التحديات والمُعيقات التي تواجه عملية استقدام العاملين من دولة سيرلانكا، قال الحراسيس إن تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا المُستجد كان لها الأثر الأكبر في الحد من عملية الاستقدام، ليس فقط على الأردن، وإنما على جميع دول العالم، مضيفًا أن “العمل النيابية” ستتابع كل المشاكل والتحديات التي تواجه قطاع استقدام واستخدام العاملين، والعمل على حلها.

بدورها، ثمنت ديسانايكا اهتمام لجنة العمل النيابية بقضايا ومشاكل العاملين، سيما العمالة السيرلانكية، قائلة إننا نطمح إلى مزيد من التعاون، بحيث يتم زيادة أعداد العاملين في مجال الضيافة، خصوصًا في الفنادق والمُستشفيات.
وأكدت أهمية رفع مُستوى التبادل التجاري بين البلدين، والعمل على الاستفادة من الخبرات في المجال الزراعي في جمهورية سيرلانكا، ودعم القطاع السياحي في الأردن بالخبرات والمهارات العمالية في مجال الضيافة، قائلة إن الأردن يتمتع ببيئة سياحية مُميزة، خاصة السياحة الدينية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق