كيف تفاعل نجوم الرياضة بأوكرانيا مع الهجوم الروسي؟

هلا أخبار – “لن نترك البلاد مهما حدث”.. “المجد لأبطالنا الذين يدافعون عن حدودنا”.. “نريد العيش في سلام”، هكذا جاءت تعليقات نجوم الرياضة بأوكرانيا بعد بداية الغزو الروسي للبلاد، خلال الساعات الأخيرة.

البداية مع لاعبة التنس الأفضل بأوكرانيا، إيلينا سفيتولينا، التي قالت عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”: “أنا فخورة بكوني أوكرانية. دعونا نتحد في هذا الوقت الصعب من أجل السلام ومستقبل دولتنا”.

كما تحدثت بطلة العالم السابقة بالجودو، داريا بيلوديد، عن الحرب الروسية، عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”، قائلة: “بدأت روسيا بقصفنا، وبدأت الحرب. حتى وقت قريب، لم أكن أعتقد أن هذا يمكن أن يحدث. لماذا؟ لماذا تدمر حياة الناس؟!.. نريد السلام نريد أن نعيش!”

ونشر لاعب كرة القدم الأوكراني، سيرجي ريبالكا، صورة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، معلقًا: “أنه إنسان، سيموت في النهاية”.

ومن جانبه، قال المدير الفني لنادي دينامو كييف الأوكراني، الروماني ميرتشا لوتشيسكو، في مقابلة مع أحد المنصات الإعلامية ببلاده: “في أوكرانيا، تم تعليق بطولة كرة القدم وجميع الأحداث الرياضية لمدة 30 يومًا. لكنني لن أترك كييف وأعود إلى رومانيا، فأنا لست جبانًا. لم أذهب حتى عندما بدأ الجنون في دونيتسك في عام 2014. آمل أن تتوقف هذه الحرب، التي بدأها الحمقى، في أسرع وقت ممكن”.

كما تحدث لاعب كرة القدم الأوكراني، وأحد أبرز نجوم نادي دينامو كييف، فيكتور تسيغانكوف حول “الغزو الروسي” لبلاده، عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام”، قائلًا: “لم أتخيل أن يحدث هذا لنا، لكني أحب أوكرانيا أكثر من أي وقت مضى وأنا فخور لكوني أوكراني. هذا بيتنا ولن يسلبه أحد منا. المجد لأبطالنا الذين يدافعون عن حدودنا. المجد لأوكرانيا”.

ونشر لاعب مانشستر سيتي، الأوكراني ألكسندر زينتشينكو صورة للرئيس الروسي على خدمة “قصتي” في تطبيق إنستغرام مع تعليق اعتبر مسيئا للرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

ولم يعد المنشور موجودًا على خدمة “قصتي”، وقال الدولي الأوكراني إن “التطبيق” حذفه.

وأوضح لاعب “السيتينز” أنه لا يمكنه التراجع عن موقفه، بينما تعيش بلاده حالة من الذعر بعد الغزو الروسي.

كما أعلنت رابطة الدوري الأوكراني الممتاز لكرة القدم اليوم الخميس تعليق منافسات الموسم الحالي من الدوري المحلي في أعقاب الحرب الروسية على البلاد، وفقًا لبيان مقتضب عبر موقعها الرسمي، تم الإشارة خلاله إلى أن القرار جرى اتخاذه بعد إعلان الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأحكام العرفية.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق