برشلونة يدك شباك نابولي ويواصل رحلته الأوروبية

هلا أخبار – حسم برشلونة عبوره لثمن نهائي الدوري الأوروبي، بالفوز على نابولي (4-2)، مساء الخميس، في إياب الدور الإقصائي، في معقل الفريق الإيطالي، ملعب “دييجو أرماندو مارادونا”.

وسجل لبرشلونة جوردي ألبا، فرينكي دي يونج، بيكيه، أوباميانج في الدقائق (8، 13، 45+1، 59)، بينما سجل لنابولي إنسيني من ركلة جزاء في الدقيقة 23، وبوليتانو في الدقيقة 87.

وكانت مباراة الذهاب على ملعب “كامب نو” قد انتهت بنتيجة (1-1).

بدأت المباراة بضغط من برشلونة، ونجح جوردي ألبا في تسجيل هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 8، من هجمة مرتدة، بعد تمريرة من أداما تراوري وسدد كرة يسارية قوية في شباك الحارس ميريت.

ونجح فرينكي دي يونج لاعب خط وسط برشلونة في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 13، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، سكنت أقصى يسار مرمى نابولي.

وأرسل ديست الظهير الأيمن لبرشلونة تصويبة قوية مرت أعلى مرمى نابولي، وأضاع فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 17.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لنابولي، حيث انطلق النيجيري فيكتور أوسيمين داخل منطقة الجزاء، قبل أن يعرقله تير شتيجن حارس مرمى برشلونة. ونفذ لورينزو إنسيني الركلة بنجاح في الدقيقة 23.

وأرسل أداما تراوري كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، وصلت لأوباميانج، لكن رأسية الأخير مرت بجوار القائم الأيسر، في الدقيقة 25.

وصوب فيران توريس مهاجم برشلونة كرة قوية على حدود منطقة الجزاء، مرت بجانب القائم الأيسر، في الدقيقة 27.

وسدد لورينزو إنسيني مهاجم نابولي، كرة من خارج المنطقة، مرت بعيدًا عن القائم الأيمن في الدقيقة 33.

ونجح جيرارد بيكيه في تسجيل الهدف الثالث لبرشلونة، في الدقيقة 46، بتسديدة أرضية، لينتهي الشوط الأول بتقدم البارسا بنتيجة (3-1).

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل أداما تراوري جناح برشلونة، كرة عرضية من الطرف الأيمن، وصلت لفرينكي دي يونج، الذي سدد كرة ارتطمت بدفاع نابولي وتحولت إلى ركنية في الدقيقة 54.

وأضاف بيير إيمريك أوباميانج مهاجم برشلونة الهدف الرابع في الدقيقة 59، بعد عرضية أرضية من زميله أداما تراوري.

وسجل إنسيني هدفا لنابولي في الدقيقة 69، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.

وأضاع أوسيمين فرصة تسجيل هدف لنابولي في الدقيقة 70، حيث تلقى كرة في العمق من إنسيني وانطلق وسدد كرة أرضية مرت بجانب القائم الأيمن بقليل.

وأرسل ريكي بويج كرة عرضية داخل المنطقة، وصلت إلى لوك دي يونج الذي سدد كرة مرت بجانب مرمى نابولي في الدقيقة 85.

وقلص ماتيو بوليتانو لاعب نابولي النتيجة لفريقه، بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 87، مستغلا خطأ في التمرير بين دفاع برشلونة، وسدد أقصى يمين تير شتيجن حارس البارسا.

وكاد باتانيا أن يسجل الهدف الثالث لنابولي في الدقيقة 89، لولا تألق تير شتيجن، لينتهي اللقاء بانتصار كبير لكتيبة المدرب تشافي هيرنانديز.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق