حوارية عن الواقع البيئي والسياحي في عجلون

هلا أخبار – نظمت مديريتا حماية البيئة والسياحة بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة في قاعة مركز شابات عجلون النموذجي الخميس جلسة حوارية حول الواقع البيئي والسياحي في المحافظة.

وتناولت الجلسة التي أدارت فعالياتها رئيسة قسم التوعية البيئية بمديرية حماية البيئة سوسن عنيزات، وحضرها عدد من مدراء الدوائر والمهتمين بالشأن البيئي والسياحي، كلمات قدمها حمزه الصمادي من الهلال الاحمر، والملازم وفاء القضاة من قسم الإدارة الملكية لحماية البيئة السياحة، وشفاء المومني من مديرية السياحة.

وتم خلال الجلسة عرض مسرحي توعوي للدمى بعنوان “لا للجمع العشوائي للنفايات” قدمته عضوات مركز شابات عبين عبلين.

وقال مساعد محافظ عجلون للتنمية هاشم العبدالات الذي رعى فعاليات افتتاح الجلسة مندوبا عن المحافظ، إن المحافظة تحتاج إلى استثمارات سياحية واقتصادية تساهم في دعم عجلة التنمية نظرا لما تتمتع به من ميزات سياحية وأثرية وبيئية وزراعية وطبيعية، مضيفا أن توفر المشاريع التنموية واستثمارها يساهم في خلق فرص عمل لأبناء المحافظة.

وقال مدير سياحة عجلون محمد الديك، إن المديرية تعمل بكافة الامكانات المتاحة والمقومات للارتقاء بالواقع السياحي بالمحافظة لتكون وجهة سياحية مميزة لتحقيق الرؤى الملكية التي تؤكد على الاهتمام بالواقع بالسياحي في محافظة عجلون، مشيرا إلى أن عدد المنشآت السياحية المرخصة من الوزارة بلغ 25 منشأة ما بين فندق ومطعم ومكتب سياحة وسفر ومحلات لبيع التحف والمنتجات المحلية.

وبين، أن وزارة السياحة عملت على تطوير المواقع السياحية والأثرية والبنى التحتية لها، وتوفير كافة الخدمات التي يحتاجها الزوار، حيث بلغ عدد الزوار السنوي للمحافظة نحو مليون و800 ألف زائر ولقلعة عجلون 260 ألف زائر من مختلف الجنسيات الأمر الذي وضعها على المرتبة الأولى على مستوى المملكة وهذه ميزة مضافة إلى المحافظة.

وأكد مدير البيئة في المحافظة الدكتور مشعل الفواز، أن المديرية تنفذ على مدار العام العديد من البرامج والحملات التطوعية البيئية في عدد من المواقع السياحية وتسليط الضوء عليها بيئيا، إضافة إلى التركيز على عدد من القضايا والمشكلات التي تعاني منها المحافظة.

وأشار رئيس جمعية البيئة الأردنية علي فريحات إلى أن الجمعية تحرص دائما على تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج في محافظة عجلون نظرا لخصوصيتها وميزاتها الطبيعية والبيئية والسياحية منها حملات النظافة من المواقع السياحية بالتشاركية مع مديريتي البيئة والسياحة وهيئة شباب كلنا الاردن وعدد من الجمعيات البيئية.

وفي نهاية الجلسة، عرض رئيس فرع نقابة المهندسين في عجلون المهندس خالد العنانزة إلى أهمية إعادة التقييم البيئي للقطاعات في المسالخ و المقالع والمعاصر والانتشار العشوائي للنفايات الصلبة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق