الحديد يستقيل من الفيصلي.. والنابلسي: نحترم القرار

قوى الشد العكسي تحاول إفشال مخطط إنجاح أعمالنا

توجه لإنشاء قناة تلفزيونية باسم النادي الفيصلي

هلا أخبار – أعرب وزير الشباب محمد النابلسي، عن احترامه الكبير لرغبة رئيس اللجنة الإدارية المؤقتة للنادي الفيصلي نضال الحديد التقدم باستقالته من النادي الفيصلي.

وأضاف النابلسي، في حديثه لـ “هلا أخبار”، أن استقالة الحديد جاءت بناء على رغبته وخاصة بعد إعلان ترشحه لانتخابات النادي.

ونوه إلى أن الاستقالة لن تكون لكامل أعضاء اللجنة بل فقط لرئيسها، وفق ما أعلمه الحديد.

ورفض الوزير الإفصاح عما إذا كان سيكون الرئيس المقبل للجنة المؤقتة من ذات اللجنة أو من خارجها، لافتا إلى أن ذلك سيحدد بعد وصول الاستقالة الخطية.

من جانبه، قال رئيس اللجنة الإدارية المؤقتة للنادي الفيصلي نضال الحديد، إنه تقدم باستقالته لوزير الشباب محمد النابلسي بصورة شفهية.

وأضاف الحديد، خلال مؤتمر صحفي عقد في مبنى النادي الخميس، أن الوزير النابلسي وافق على الاستقالة.

وعن ديون النادي، قال إن الديون على الفريق تبلغ 1.9 مليون دينار موزعة على النحو التالي: 900 ألف دينار ذمم لاعبين سابقين، و257 ألف ذمم مدربين فريق أول، و41 ألف دينار ذمم مدربين فئات عمرية، و24 ألف دينار موظفين في مقر النادي، و303 آلاف دينار شيكات مؤجلة، و381 ذمم للمؤسسات وأشخاص.

وعن الإيرادات، أكد أن إيرادات الفريق خلال 3 أشهر بلغت 472 ألف دينار مع الإشارة إلى أن اللجنة المؤقتة السابقة حينما تقدمت باستقالتها كان بحوزة الفريق 15 ألف دينار.

وشدد على أن إدارة النادي وضعت في أولويات الانفاق حقوق اللاعبين مع التركيز على العلاقات مع الشركة الراعية للنادي.

ونوه إلى أن جهود الإدارة تكللت بنجاح في “شطب” 98 ألف دينار من ديون الفريق على أشخاص ومؤسسات خلال الآونة الأخيرة.

ونجحت الإدارة خلال 3 أشهر فقط من تسديد ربع الديون على الفريق، بحسب الحديد.

وقال إن قوى الشد العكسي تحاول إفشال مخطط إنجاح أعمال الإدارة الحالية؛ وذلك من خلال التواصل مع الشركات التي تدعم الفريق بعدد من الأمور.

ولفت إلى وجود اتفاق في مراحله الأخيرة لإنشاء قناة تلفزيونية باسم النادي الفيصلي مع وجود اتفاق آخر لإنشاء قناة متخصصة بالنادي على منصة اليوتيوب، بالإضافة إلى وجود مفاوضات مع راعي جديد للنادي الفيصلي.

 

 

 





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق