ألمانيا تعلق المصادقة على خط الغاز “نورد ستريم 2” مع روسيا

هلا أخبار – أعلن المستشار الألماني، أولاف شولتس، الثلاثاء، تعليق المصادقة على تشغيل خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2” مع روسيا، ردا على اعتراف موسكو بالمنطقتين الانفصاليتين في شرق أوكرانيا، فيما حذّر من عقوبات إضافية محتملة.

وأفاد شولتس أنه طلب من الهيئة الألمانية الناظمة المسؤولة عن المشروع، تعليق عملية مراجعته.

وقال إن هذه المسألة “تبدو تقنية، لكنها خطوة إدارية ضرورية تمنع أي مصادقة على خط الأنابيب. ومن دون هذه المصادقة، لا يمكن بدء تشغيل نورد ستريم 2”. وأضاف: “هناك عقوبات أخرى أيضا يمكن أن نعتمدها في حال اتُّخذت إجراءات إضافية. لكن في الوقت الحاضر، يتعلق الأمر باتّخاذ خطوة ملموسة للغاية”.

يأتي ذلك في أعقاب اعتراف الرئيس الروسي، فلادمير بوتين بـ “استقلال” منطقتي دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا في خضم الأزمة التي حشد من خلالها الكرملين حوالى 150 ألف جندي على الحدود مع أوكرانيا، وفق تقديرات الولايات المتحدة.

في وقت سابق من فبراير، حذرت الإدارة الأميركية من أن مشروع “نورد ستريم 2” سيكون “بحكم الميت” في حال نفذت روسيا تهديداتها بغزو أوكرانيا.

والثلاثاء، طالب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بوقف فوري لمشروع أنبوب “نورد ستريم 2” لإيصال الغاز الطبيعي الروسي إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

ويمتدّ هذا الأنبوب القادر على نقل 55 مليار متر مكعب من الغاز في العام، على 1230 كيلومتراً تحت مياه بحر البلطيق، وهو الطريق نفسه الذي يمتدّ عليه مشروع “نورد ستريم 1” الذي وضع في الخدمة في العام 2012. (الحرة)





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق