مقتل رجل هاجم شرطيين بسكين في باريس

هلا أخبار – لقي رجل هاجم عناصر من الشرطة الفرنسية في العاصمة باريس مصرعه، اليوم الإثنين، بعدما أطلقوا عليه النار.

وأفادت وسائل إعلام في العاصمة الفرنسية، باريس، أن رجال الشرطة الفرنسية أطلقوا النار على شخص هاجم أحد عناصرهم بسكين.

وأشارت إلى أن الحادث وقع في “محطة قطارات الشمال” Gare du Nord ، في باريس.

وأوضحت أنه لا يوجد ربط بين الحادث والعمل الإرهابي حتى الآن، وأن دوافع المهاجم غير معروفة حتى اللحظة.

من ناحيتها، قالت وكالة فرانس برس إن شرطيين “أطلقا النار على رجل هددهما بسكين” في محطة قطارات في باريس، من دون ذكر لأي تفاصيل.

يشار إلى أن شرطيا كان قد أصيب بهجوم بسكين في مدينة كان في الثامن نوفمبر الماضي.

أكد وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، إصابة الشرطي و “تحييد المهاجم”، حسبما نقلت “رويترز”.

ونقل تلفزيون “بي.إف.إم” نقلا عن مصدر للشرطة، بأن المهاجم فتح باب سيارة شرطة متوقفة أمام مركز للشرطة، وطعن شرطيا بسكين.

وأضاف أنه حاول بعد ذلك مهاجمة شرطي ثان، لكن شرطيا ثالثا كان في السيارة أيضا، أطلق النار عليه فأصابه بجروح خطيرة.

واوضح مصدر في الشرطة الفرنسية أن الرجل كان يحمل سكينا طولها “30 سم” كتب عليها ACAB، وهو اختزال لعبارة “كل الشرطيين أوغاد”، ورد الشرطيان بإطلاق النار من أجل “درء أي خطر” في هذه المحطة المزدحمة التي تخدم شمال فرنسا والدول المجاورة، مثل بريطانيا وبلجيكا وألمانيا، بحسب ما ذكرت فرانس برس.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق