بدء اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الألكسو

هلا أخبار – بدأ، الثلاثاء، في مدينة العلا بالمملكة العربية السعودية، اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” في دورته الـ116، بمشاركة 21 دولة عربية، والذي يهدف لمرحلة انتقالية للمنظمة من حيث التوجهات الاستراتيجية وتعزيز التكامل العربي.

وقال رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة “الألكسو”، هاني بن مقبل المقبل، في كلمة له خلال الاجتماع “مضت أكثر من 6 أشهر على رئاسة المملكة للمجلس التنفيذي، ومنذ اليوم الأول للرئاسة سعت وبدعمكم أن تكون أول 3 أشهر ورشة عمل مفتوحة، مع أعضاء المجلس ومع إدارة المنظمة”، مشيرا إلى أنه عُقِدت اجتماعات ثنائية مع 18 عضواً من أعضاء المجلس، قُدِّمت خلالها العديد من الرؤى والمقترحات.

وبيَّن المقبل أن ورشة العمل الكبرى التي عقدها المجلس التنفيذي ركزت على تطوير عمل المجلس وآلياته، وأكدت ضرورة وأهمية التخطيط الاستباقي في جميع الأعمال، وإعادة صياغة العمل الاستراتيجي للمجلس وفق مراحل محددة لحصد نتائج ملموسة.

وقال: “خرجنا باتفاق بعد عدة اجتماعات وورش عمل لتأسيس مبادئ عمل توجيهية في المجلس تقوم على المسارات الاستراتيجية والتشغيلية، والتقنية، والتواصل، والشراكات؛ لرفع مستوى التواصل والمشاركة بين أعضاء المجلس، بهدف دعم المنظمة ورفع مستوى التأثير”.

وأكد المقبل، في ختام كلمته، إجماع أعضاء المجلس وثقتهم بما سيخرج عنه اجتماع الدورة الحالية من قرارات تشكل في مجملها أساس التقدم في أعمال المنظمة وزيادة رصيد النتائج الإيجابية، والإسهام في تحقيق الأهداف وتحقيق التطلعات، وخدمة شعوب الوطن العربي.

من جهته، بيَّن المدير العام لمنظمة “الألكسو”، الدكتور محمد ولد أعمر، أن الاجتماع يؤكد دعم جهود “الألكسو” وتعزيز التعاون مع المنظمات والمؤسسات العربية والدولية، الأمر الذي سيشكل هدفاً استراتيجياً لخدمة المنظمة، وتعظيم منزلتها وتحقيق رسالتها، مشيراً في هذا الإطار إلى أنه وُقِّعت 20 اتفاقية عام 2021 لدعم برامج المنظمة التنفيذية”.

وأكد ولد أعمر أن المنظمة تسعى إلى تعزيز وتطوير التعاون مع اليونسكو، وهي تستعد لتوقيع برنامج تنفيذي معها في شباط العام الحالي، مشيراً إلى أن المنظمة تعمل من أجل تكثيف التعاون الثلاثي النموذجي بين “الألكسو” و”الإيسسكو” ومكتب التربية العربي لدول الخليج، إضافة إلى تعزيز العلاقات مع اللجان الوطنية الذي يعد أولوية من أولويات المنظمة من أجل بناء جسور مفتوحة للتنسيق والتعاون.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق