الأسرى الفلسطينية تحذر من خطورة الوضع الصحي للأسير أبو حميد

هلا أخبار – قال الناطق الرسمي باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين الفلسطينيين حسن عبد ربه، إن الوضع الصحي للأسير المريض ناصر أبو حميد من مخيم الأمعري من رام الله ما زال خطيرا، ويبقيه الأطباء في حالة تنويم، نظرا لعدم قدرة جسده على إخراج السوائل التي تتجمع في رئتيه.

وأضاف عبد ربه في بيان، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمنع عائلة الأسير أبو حميد وطواقم الصليب الأحمر، وأي جهة أخرى من زيارته، ما يؤكد خطورة وضعه الصحي.

وحذر عبد ربه من استشهاد الأسير أبو حميد، داعيا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والصليب الأحمر بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياته قبل فوات الاوان.

وكانت إسرائيل رفضت طلبا رسميا تقدم به عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ لزيارة الأسير المريض ناصر أبو حميد.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق