المفرق التنموية استقطبت 50 مصنعاً باستثمار ربع مليار دينار

هلا أخبار – قال وزير الاستثمار المهندس خيري عمرو، اليوم السبت، إن المناطق التنموية ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، كونها تساعد على توزيع مكاسب التنمية وتسهم في توفير فرص عمل لأبناء المحافظات.

وأكد عمرو خلال زيارته منطقة الملك حسين بن طلال المفرق التنموية ولقائه عددا من المستثمرين، أن الوزارة معنية بمتابعة جميع التحديات التي تعترض العملية الاستثمارية في المملكة، وأن أبوابها مفتوحة أمام المستثمرين، وأن الوزارة معنية بإيصال صوت المستثمر للجهات المعنية لتوفير حلول تساعد على استمرارية العملية الاستثمارية وزيادة تنافسيتها.

وبين الوزير، أن المنطقة في محافظة المفرق من المناطق الجاذبة للمستثمرين، مشيرا إلى السعي بالتعاون مع المطورين في المنطقة إلى زيادة تنافسيتها وتقديم خدمات ترقى إلى طموح المستثمرين وتطلعاتهم.

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة شركة تطوير المفرق التنموية سالم الخزاعلة، أهمية الدور التشاركي لوزارة الاستثمار من خلال تواصلها المباشر مع المستثمرين في المناطق التنموية ما يسهم في تمكين الاستثمارات القائمة واستقطاب المزيد من الاستثمارات إلى المناطق التنموية.

فيما أشارت مدير عام شركة تطوير المفرق ليزا الدغمي إلى أن منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في المفرق استقطبت 50 مصنعاً، بحجم استثمار يقدر بنحو 250 مليون دينار للمصانع العاملة أو قيد الانشاء والتصميم، لافتة إلى أن المصانع العاملة وفرت حوالي 1300 فرصة عمل، بينما يتوقع أن توفر المصانع قيد الإنشاء والتصميم 1780 فرصة عمل.

وبينت الدغمي، أن المنطقة استقطبت أيضاً 4 مشاريع طاقة شمسية بطاقة 175 ميغاوات وحجم استثمار يقدر بنحو 165 مليون دينار مشيرة إلى توقيع 8 عقود تطوير العام الماضي في المنطقة بحجم استثمار 20 مليون دينار يتوقع أن توفر هذه الاستثمارات 275 فرصة عمل. واستمع الوزير، بحضور محافظ المفرق سلمان النجادا، إلى مقترحات قدّمها مستثمرون في المحافظة، وجال على عدد من المشاريع الاستثمارية في منطقتي المفرق التنموية والثريا التنموية الخاصة.





زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق